المحتوى الرئيسى

المغرب: مفجر مقهى مراكش حاول الالتحاق ببؤر التوتر في العالم

05/06 16:43

الرباط (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المغربية يوم الجمعة ان المشتبه به الرئيسي في تفجير مقهى في مراكش الاسبوع الماضي حاول أكثر من مرة الالتحاق ببؤر التوتر في العالم "لتشبعه بالفكر الجهادي" لكنه فشل مما اضطره لتنفيذ مخططه في المغرب.وقال وزير الداخلية الطيب الشرقاوي في ندوة صحفية في الرباط "أمام عجزه عن الاتحاق باحدى بؤر التوتر لخدمة تنظيم القاعدة قرر المشتبه فيه الرئيسي في العملية القيام بعمل ارهابي كبير داخل ارض الوطن انطلاقا من افكاره الجهادية."وكانت السلطات المغربية قد أعلنت مساء الخميس اعتقال ثلاثة مشتبه بهم في تفجير مقهى"أركانة" في مراكش الاسبوع الماضي والذي أسفر عن مقتل 16 شخصا أغلبهم من السياح الفرنسيين واصابة 21 اخرين.وأضاف الوزير أن المشتبه به الرئيسي فشل عدة مرات في الالتحاق ببؤر التوتر الاولى عندما تم طرده من البرتغال في العام 2004 والثانية عندما تم طرده من سوريا في العام 2007 والثالثة تم طرده مع صديقيه المشتبه فيهما أيضا من ليبيا في مايو ايار من العام 2008 اذ كانوا يحاولون الالتحاق بالعراق.وقال انه ارتبط بالشخصين المعتقلين معه في مدينة اسفي على ساحل المحيط الاطلسي حيث عمل في مينائها "في أفق تحقيق هدفه" وكانت تجمعه بهما علاقة " الاعجاب بتنظيم القاعدة".وأضاف أنه منذ 6 أشهر وهو معتكف على صنع القنبلتين اللتين فجرهما بالمقهى الاولى تزن ستة كيلوجرامات والثانية تسعة كيلوجرامات حيث استعان بمواقع على الانترنت لاتقان تركيبهما ووقع اختياره على مدينة مراكش التي تعج بالسياح.ومضى الوزير يقول ان المشتبه به دخل المقهى وتصرف كأي زبون عادي قبل أن يغادر مسرعا ويفجر القنبلتين بواسطة هاتفه النقال الذي غير وظائفه لهذا الغرض.ورفض الشرقاوي الادلاء بتفاصيل أخرى "نظرا لسرية البحث" وقال ان البحث لا يزال جاريا وسيتم تقديم الاشخاص المشتبه فيهم للعدالة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل