المحتوى الرئيسى

الى السيد كمال الحيدري بقلم:حسين العامري

05/06 15:39

رسالة عتاب الى السيد كمال الحيدري صوت طالما اطرب اسماعنا وخشعت له جوارحنا ...، وفكر سحر عقولنا ...،وحوار انتعشت به نفوسنا ...،وانتصار للدليل والحجة انشرحت به صدورنا...، وجرأة وصراحة وقوة قلب ...، نعم هذا ما تعودنا عليه من سماحة السيد كمال الحيدري وهو يذود عن المذهب الشريف في ساحات العلم والمعرفة والحوار والمجادلة بالحسنى لاتاخذه في الله لومة لائم ...،اسد ضرغام وهو يدحض الشبهات التي تثار على المذهب الشريف ...، لكن آه ...وآه ...وآهات ....، خفت ذلك الصوت وتميعت تلك الجرأة وأدلست تلك الصراحة وتضببت تلك الحقيقة ونام ذلك الأسد وتكمم الفم وتلجلجت كلمات الحق وحبست في غياهيب لاهوتية السيستاني ...، خيبة امل وحيرة ودهشة وانت تستمع الى تلك الكلمات الخجولة التي تفوه فيها السيد الحيدري عندما تحدث بصورة مشوشة وضبابية وخجولة لم تخلو من رائحة النفس التبريري عن دور المؤسسات الدينية السلبي المدمر في الشان العراقي فهو لم يجرأ ان يذكر الأسماء بصراحة وهنا اوجه بعض التساؤلات الى سماحة السيد كمال الحيدري لماذا هذا السكوت والصمت والمجاملة تجاه مواقف وتصرفات وسلوكيات السيستاني التي لم تجلب الى العراق وشعبه المسلم الا الويل والدمار والخراب والضياع والضلال ؟؟؟!!!!!!!!! لماذا هذا السكوت والصمت والمجاملة تجاه مواقف وتصرفات وسلوكيات السيستاني التي تسببت في الطعن والأستهزاء والسخرية والسب والشتم للمذهب الشريف ؟؟؟!!!!!!!!! هل يكفي ان نتصدى للشبهات التي تثار على المذهب المشريف من الخارج ونسكت ونصمت امام سرطان السيستاني الذي نخر وينخر في المذهب الشريف ؟؟؟!!!!!!!!! ايهما اشرف واقدس المذهب الشريف ام السيستاني ؟؟؟!!!!!!!!! لماذ هذا التعمد في اخفاء الحقيقة وعدم قول الحق ؟؟؟؟!!!! الذي هو منهج امير المؤمنيين عليه السلام وهو القائل : ماترك الحق لي من صديق وقال ايضا : (من استحيا في قول الحق فهو الأحمق). فالإمام أمير المؤمنين عليه السلام يريد إرساء ثقافة المشاركة الاجتماعية والإسهام في سلامة المجتمع وتقدمه وتكامله وقول الحق والحقيقة وان كانت تمس اصحاب المقامات والزعامات، فبدأ بنفسه، حتى يكون قدوة لسائر الناس، قال عليه السلام: ‹‹فلا تكلموني بما تُكلَّم به الجبابرة ولا تخالطوني بالمصانعة ولا تظنوا بي استثقالاً في حق قيل لي››، بالرغم من كونه المسؤول الأول في الدولة والأكمل والأنقى والأطهر والأزكى قال: ‹‹فلا تكلموني بما تكلم به الجبابرة ولا تخالطوني بالمصانعة›› ليشجب مواقف بعض الناس ممن يُداهن ويُماري ولا يقول الحق باعتبار عظمة مقام الشخصية، ثم أضاف عليه السلام ‹‹ولا تظنوا بي استثقالاً››، أي لا يتثاقل الإنسان عن مسؤوليته، فيهاب صاحب تلك الرتبة والمقامويجامله على حساب الحق والصلاح والحقيقة. فايهما اشرف واقدس واكمل امير المؤمنيين ام السيستاني ؟؟؟!!!!!!!!! وقال الأمام الكاظم عليه السلام لبعض شيعته: «أي فلان ! اتق الله وقل الحق وان كان فيه هلاكك فإنّ فيه نجاتك، أي فلان! اتّق الله ودع الباطل وإن كان فيه نجاتك، فإنّ فيه هلاكك». لماذا تحرصون على ايصال المكلف الى عالم الخمس والزكاة فقط وتبعدون عنه عالم الصلاح والفلاح والكمال ؟؟؟!!!!!!!!! اليس من الواجب عليكم ان تاخذوا بيد المكلف نحو الطريق المستقيم والمنهاج القويم ؟؟؟!!!!!!!!! عذرا سيدي الحيدري السيستاني خالف القرآن وسنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ونهج الأئمة الأطهار عليهم السلام كما خالفها ابن تيمية فلماذا تسكت وتصمت وتتعمد اخفاء حقيقة السيستاني ولم ترد عليه وتفضحه كما فعلت مع ابن تيمية؟؟؟!!!!!!!!! لماذا هذه الأزدواجية في الموقف والكيل بمكيالين ؟؟؟!!!!!!!!! هل ان السكوت والصمت والتستر واخفاء الحقيقة والمجاملة على حساب الحق هو من منهج اهل البيت عليهم السلام ؟؟؟!!!!!!!!! اين انتم من نهج الحسين ؟؟؟!!!اين انتم من ثورة الحسين ؟؟؟!!!اين انتم من صرخة الحسين ؟؟؟!!!اين انتم من دماء الحسين وتضحياته ؟؟؟!!!اين انتم من شعار ثورة الحسين : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وطلب والأصلاح في الأمة ؟؟؟!!! واخيرا سيدي كمال الحيدري هل نسير على منهاج وسنة النبي صلى الله عليه واله وسلم والأئمة الأطهار عليهم السلام ام على خطى السيستاني ؟؟؟!!!!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل