المحتوى الرئيسى

مستشار البشير: زيارة الوفد المصرى تعكس عمق علاقات البلدين

05/06 22:49

رحب الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السودانى وأمين العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطنى الحاكم؛ بوفد القوى الشعبية والحزبية المصرى الذى وصل مساء اليوم إلى الخرطوم فى مستهل زيارة تستمر ثلاثة أيام برئاسة الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد. وقال إسماعيل الذى كان فى استقبال الوفد بالمطار؛ إن هذه الزيارة بالنسبة للسودان فى غاية الأهمية، وتعكس عمق العلاقات السودانية المصرية خاصة العلاقات الشعبية ، بالنظر إلى أنها تأتى بعد الثورة المصرية. وأضاف أنه تم ترتيب برنامج كبير للوفد، وأن الوفد يلتقى بالرئيس عمر البشير وبزعماء الأحزاب السودانية، كما سيجرى مباحثات مع حزب المؤتمر الوطنى ، وأعرب عن أمله أن تكون الزيارة فاتحة لمزيد من الزيارات ولمزيد من التلاقى بين شمال الوادى وجنوبه.من جهته، وأنه آن الأوان لان نعيد الحسابات خاصة بعد ثورة 25 يناير، وأن مصر الآن بلد جديد يعيد حساباته التى أصبحت "حسابات شعب"، معتبرا أن الشعب المصرى بعد الثورة قد استرد وعيه وإرادته وأصبح صاحب القرار الذى كان يملى عليه قبل الثورة. وأعرب الدكتور السيد البدوى عن سعادته البالغة والوفد المرافق له بزيارته إلى السودان، مشيرا إلى أهمية الوحدة بين وادى النيل شماله وجنوبه. وقال إن الشعب السودانى هو أقرب شعب للمصريين، وإن هناك مصاهرة وصلة نسب وصلة دم بالإضافة إلى شريان نهر النيل العظيم الذى يربط بين البلدين. ووصف البدوى العلاقات المصرية السودانية بأنها تاريخية بالنسبة للمصريين جميعا وبصفة خاصة بالنسبة لحزب الوفد، معربا عن أمله فى تكرار الزيارات المتبادلة بين المسئولين المصريين والسودانيين وعلى المستوى الشعبى أيضا ومن مختلف الأطياف، لتدعيم الأخوة والتكامل الاقتصادى والسياسى ودعما للأواصر الموجودة، والتى قال "إنها غابت عنا لبعض الوقت". وأكد رئيس حزب الوفد أن رغبة وإرادة الشعب المصرى هى وحدة مصر والسودان مختتما تصريحه بقوله "عاشت وحدة وادى النيل وعاشت مصر والسودان". بدوره، أعرب الدكتور عمرو حمزاوى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة عن سعادته لوجوده ضمن الوفد المصرى الذى يزور السودان ، مشيرا إلى أن السودان ومصر شقيقان، وأعرب عن أمله فى العودة إلى ماضى العلاقة الطيبة بين البلدين على المستويات الحكومية والشعبية اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا. ونوه إلى أن الوفد الزائر يضم تشكيلة تجمع بين أطياف القوى السياسية والوطنية المختلفة وفعاليات المجتمع المدنى. حسين عبد الرازق القيادى بحزب التجمع، أشار إلى أهمية وضرورة استمرار العلاقات المتميزة بين البلدين بالنظر إلى أنهما دولتا مصب نهر النيل، قائلا إن السودان لها الأولوية فى علاقات مصر عن أى علاقات أخرى. أما محمد أبو العزم ممثل حزب الغد ، فقال إن الوفد الشعبى الذى يزور السودان يمثل إرادة الأمة المصرية مشيرا إلى أن السودان هى الامتداد الطبيعى لمصر كما أن مصر هى الامتداد الطبيعى للسودان. وأضاف أن مصر والسودان على مدار التاريخ أمة واحدة ويد واحدة وقال إن الحركة الليبرالية فى مصر هى امتداد ومكملة للحركة الليبرالية السودانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل