المحتوى الرئيسى

القاعدة تهنئ “أمة الإسلام باستشهاد ابنها البار” أسامة وتتوعد أمريكا بالانتقام

05/06 19:31

دبي -رويترز:أكد تنظيم القاعدة “استشهاد” زعيمه أسامة بن لادن في رسالة بثتها مواقع على الإنترنت وتوعد فيها بالانتقام من الولايات المتحدة وحلفائها والمضي “على طريق الجهاد”. وبعد خمسة أيام من إعلان باراك أوباما الرئيس الأمريكي مقتل بن لادن في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة في باكستان أكدت القاعدة مقتله قائلة “في يوم تاريخي من أيام الأمة الإسلامية العظيمة وبموقف ليس ببدع من مواقف أبطالها ورجالها عبر عمرها المبارك وعلى طريق ممهد سلكه خيار سابقيها ولاحقيها قتل الشيخ المجاهد القائد الزاهد المهاجر أبو عبد الله أسامة بن محمد بن لادن رحمه الله.” وتابعت القاعدة في بيان نشرته منتديات إسلامية “فهنيئا لأمة الإسلام باستشهاد ابنها البار أسامة.” وقال التنظيم إنه سيذيع قريبا تسجيلا صوتيا ألقاه بن لادن قبل أسبوع من مقتله. وجاء في البيان “أبى الشيخ أن يرحل عن هذه الدنيا قبل أن يشارك أمته الإسلامية أفراحها بثوراتها التي انتفضت بها في وجه الظلم والظالمين وسجل لها رحمه الله كلمة صوتية قبل مقتله بأسبوع واحد ضمنها تهنئة ونصائح وتوجيهات سننشرها قريبا باذن الله.” وتعهدت القاعدة بمواصلة “الجهاد” قائلة إن “دماء الشيخ المجاهد أسامة بن لادن رحمه الله أثقل وأغلى عندنا وعند كل مسلم من أن تذهب سدى.” وقالت إن دماء بن لادن “ستبقى بإذن الله تعالى لعنة تطارد الأمريكان وعملاءهم وتلاحقهم خارج وداخل بلادهم.. وعما قريب -بعون الله- لتنقلبن أفراحهم أحزانا ولتختلطن دماؤهم بدموعهم.” وأضافت “إننا في تنظيم قاعدة الجهاد نعاهد الله سبحانه -ونسأله العون والتأييد والتثبيت- على المضي على طريق الجهاد الذي سار عليه قادتنا وعلى رأسهم الشيخ أسامة.” ودعا البيان “شعبنا المسلم في باكستان الذين قتل الشيخ أسامة على أرضهم أن يهبوا ويثوروا لغسل هذا العار الذي ألحقه بهم شرذمة من الخونة واللصوص ممن باعوا كل شيء لأعداء الأمة واستخفوا بمشاعر هذا الشعب الكريم المجاهد وأن ينتفضوا انتفاضة قوية عامة لتطهير بلادهم من رجس الامريكان الذين عاثوا فيها فسادا.” وحذرت القاعدة الولايات المتحدة من المساس بجثمان بن لادن أو أي ممن قتلوا معه في العملية الأمريكية وحثها على تسليم الجثامين إلى أهلها. وقال “إننا نحذر الأمريكان من أي مساس بجثمان الشيخ رحمه الله أو تعرض بمعاملة غير لائقة له أو لاي أحد من عائلته الكرام حيهم وقتيلهم وأن تسلم الجثامين إلى أهلها وإلا فإن أية إساءة ستفتح عليكم أبوابا مضاعفة من الشر لا تلومون معها إلا أنفسكم.”مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل