المحتوى الرئيسى

«الزراعة»: إسناد توزيع الأسمدة للتعاونيات في الصعيد بدلا من «بنك التنمية»

05/06 13:45

  أصدر الدكتور أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة قرارا بتشكيل لجنة جديدة لمتابعة توزيع الأسمدة بمختلف المحافظات، وحل الاختناقات المتوقعة في بعض الأماكن وذلك بالتنسيق بين بنك التنمية والائتمان الزراعية والجمعيات التعاونية ومديريات التعاون الزراعي بالمحافظات. وفي السياق نفسه قرر أبو حديد  تكليف الجمعيات التعاونية العامة بمحافظات الوجه القبلي بتوزيع الأسمدة بدلا من بنك التنمية لمرحلة تجريبية تمهيدا لاعتمادها بصفة دائمة في توزيع الأسمدة، وخروج البنك من منظومة التوزيع، باستثناء 3 مناطق صغيرة لا توجد بها تعاونيات في محافظة بور سعيد ومنطقة الحمام بمحافظة مطروح وبعض مناطق النوبارية. وقال وزير الزراعة  لـ«المصري اليوم» إن كميات الأسمدة التي تنتجها المصانع الحكومية، سيتم تكليف التعاونيات بتوزيعها في جميع المحافظات، علي أن يكون البنك هو الجهة الوحيدة لاستلام كل الكميات التي تنتجها هذه المصانع، لأنه الممول الرئيسي لهذه الجمعيات لتوفير الإعتمادات المالية اللازمة لها وقت الحاجة فضلا عن إشرافه علي الكميات المنتجة والمستلمة من الأسمدة. ومن جانبه، قال علي شاكر رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعي  لـ«المصري اليوم» إن وزير الزراعة اصدر تعليمات مشددة بحل مشاكل اختناقات توزيع الأسمدة في الوجه القبلي نظرا للظروف التي شهدتها المنطقة بسبب أحداث قنا، مشيرا إلى أن الأجهزة المعنية ومنها بنك التنمية الزراعي يقوم بإعداد تقرير يومي عن حالة سوق التوزيع بما يحقق حل مشاكل المزارعين بمحافظات الوجه القبلي. وأضاف شاكر انه تقرر قيام البنك بتسليم أرصدته من الأسمدة الموجودة في المخازن في الوجه القبلي إلى الجمعيات التعاونية والتي تصل إلى ما يقرب من 12 ألف طن، مشيرا إلى انه تم تخصيص 1200 طنا من هذه الأسمدة لمحافظة قنا لضمان سيولة التوزيع بمختلف مناطق المحافظة. ومن جهة أخرى، وافق مجلس إدارة البنك خلال اجتماعه الخميس، علي توقيع اتفاقية مع الصندوق الاجتماعي للتنمية يحصل بمقتضاها البنك علي تمويل جديد متوسط الأجل قيمته 100 مليون جنيه وذلك بغرض تقديم القروض اللازمة للمشروعات الصغيرة والمشروعات متناهية الصغر في مجال التنمية الريفية وتنمية الثروة الحيوانية، ورفع مستوي المعيشة للمزارعين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل