المحتوى الرئيسى

إخوان الإسكندرية: فكر الجماعة يحمل الحزم والمرونة

05/06 13:28

أكد الشيخ طلعت أحمد سعد مدير إدارة أوقاف الجمرك بالإسكندرية على اتفاق وزارة الأوقاف مع منهج جماعة الإخوان المسلمين. وقال: إن مساجد الإسكندرية بها خطباء ودعاة من الإخوان المسلمين الأفاضل الذين لهم بصمات وعلامات طيبة وتفخر وزارة الأوقاف لوجود تلك العناصر فيها؛ لأن هدفنا جميعاً هو نشر دعوة لله عزوجل.جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الذي نظمته جماعة الإخوان المسلمين "شعبة الجمرك" بمنطقة بحري بمحافظة الإسكندرية مساء أمس الخميس لتوضيح رؤية الإخوان المسلمين في المرحلة القادمة وتداعيتها.وأضاف: أن الحرية نعمة من الله تبارك وتعالى كما أنها تساعد فى تبليغ كلمة الله فى كل أنحاء البلاد, وأشاد بدور جماعة الإخوان المسلمين منذ نشأتها فى العمل على تبليغ كلمة الله فى كل الأوقات رغم القيود والاستبداد, وأشادر بدور جماعة الإخوان المسلمين في تربية المجتمع تربية إسلامية على الأخلاق الفاضلة والمبادئ التى ترتقى بالبلاد وتجعل مصر فى قمة المجتمعات الأخرى.وأضاف: إذا نظرنا لفكر الإخوان سنجد الحزم والمرونة أي الوسطية التى دعانا لها الرسول صلى الله عليه وسلم فديننا دين اعتدال والإسلام جاء من أجل السماحة والعفو وليس للظلم والطغيان وجاء ليحرر بلاد العالم من الظلم و جاء اليوم الذى يجتمع فيه الدعاة إلى الله بكل الطوائف لإعلاء كلمة الله فى الأرض , واختتم كلمته بدعوة للإخوان المسلمين بأن يوفق الله حزبهم "الحرية والعدالة" وأن يكون سبباً فى تقدم مصر بين الأمم .وأوضح د. حسن البرنس عضو المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بالإسكندرية أن الحرية هى التى تفتح الباب للخير والرزق، و غياب الحرية يعنى الفساد فى الأرض والنسل وفى كل شىء صالح, كما أن الحرية لابد أن تكون فى كل شىء حتى "المعلومة" يجب أن تصل للمواطن المصرى بكل وضوح وصدق بعيداً عن الكذب والخداع حتى يستطيع الحكم على الامور بطريقة صحيحة.وقال صابر أبو الفتوح عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس العشب برلمان 2005م , إن دعوة الإخوان المسلمين أنشأها الإمام الشهيد حسن البنا عام 1928 فهى تحمل الخير للمواطنين منذ أيام الدفاع عن الوطن ضد الاحتلال الانجليزى إلى الآن ولقد كانت للجماعة دوراً مهماً وفعالا فى النقابات المهنية, وتوالت أدوار الجماعة فى كل محافلها ومعاركها ضد النظام السابق من أجل حمل الخير لمصرنا الحبيبة.وأكد أن كتلة الإخوان المسلمين فى مجلس الشعب كانت تمثل المعارضة الحقيقية لنظام مبارك الفساد كما أن الإخوان كانوا لسان حال الشارع المصري, وأشار إلى أن نواب الإخوان تقدموا بالعديد من المشاريع الكاملة والدراسات المتخصصة لحل أزمات مصر الداخلية والخارجية وفى جميع مجالات الحياة ولكن كانت الأغلبية المزورة تحول بين نواب الإخوان وبين الإصلاحات السياسية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل