المحتوى الرئيسى

أنا فى غاية الخوف على بلدى من الفتنه بقلم:محمد المتولى عبدالحميد

05/06 12:05

عندما أتذكر خطاب رئيس الموساد السابق فى حفل تنصيب رئيس الموساد اللاحق وحجم ألأختراقات التى أحدثوها فى بلدى وخاصة فى الفتنه الطائفيه التى سوف يعجز رئيس مصر القادم عن حلها حسب نص حديثه ثم أجد الآن بعض شركاء الوطن يصمم على ان يسلب الدوله أختصاصاتها ويخلق لنفسه سلطات دوله داخل الدوله سيرا على درب العهد البائد الذى كان له غاية فى ذلك كفزاعة فتنه هو وأسياده مؤسسيها الآن أراها بطريقه مستفزه جدا لباقى شركاء الوطن قبل الحكومه اذا كانت ألأساس فى الشراكه هى المواطنه فكيف تسمح حكومة الدوله للشيخ أحمد الطيب بمصادرة كافة حرياتى وأولها حريتى فى العقيده لأسباب ريادته الدينيه فأذا قادتنى قناعتى الى أعتناق دين آخر يحرك الديا كلها بمظاهرات ومليشيات للتربص بى لدرجة انه يسخر أمن الدوله المكلف بحمايتى وضمان حريتى ان يقبض على كأنى مجرم ارتكبت أثما ويسلمنى لمشيخة ألأزهر كأنى خروف ضل طريقه وخرج عن طاعة الراعى وشرد من القطيع !!!!؟؟؟ ثم يتلقفنى الشيخ أحمد الطيب وأتباعه علشان يظبطونى ويعملوا ليه غسيل مخ لأعتقادهم ان مخى اتغسل او حسب تسمية رجال ألأزهر لرعايتى الروحيه فى غياهب الجب أقصد فى حجره غير معلومه بأحد المساجد أو بيت من البيوت ألأوقاف التابعه للمساجد ويستمر الحال شهور وسنوات !!!! وعندما يفتقدنى الأصدقاء أو الزملاء أو الجيران وتتحرك مشاعر المواطنين للسؤال عنى والتعاطف معى كأنسان ومواطن ويسألون شيخ ألأزهر مرارا وتكرارا أين أختفى محمد وماذا حدث له يرد عليهم بالنيابه عن فضيلته ائمة المساجد قائلين فى مكان امين غير معلوم بيستجم فيه لحد ما تستريح أعصابه !!! طيب حتى نطمئن عليه ونشوفه يقولوا هوه مش هيظهر الا لما يصرح شيخ ألأزهر!!!! ؟؟؟؟ ولو معارفى من غضبهم بدأو يشتكوا لسلطات الدوله من الرعايه الروحيه القهريه التى أصابت محمد وجعلت الدبان ألأزرق لا يعرف له مكان !!!! شيخ ألأزهر يرسل لهم محامين تحمل توكيلات عنى وهوه طبعا راجل فى مركز كبير لا يستعصى عليه انه يرسل بطاقتى لأحد معارفه يعمل توكيل بأسمى وممكن شهادة ميلاد مثل التى نشاهدها على الفضائيات وحتى شهادة وفاه ممكنه !!!؟؟؟ وبعدين المحامى ييجى يقول هوه محمد متهم فى حاجه !!!!؟؟؟؟ انا هنا بدلا عنه !!!!!! هوه كده يصح يا أخوانى فى المواطنه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أقولها صراحة أنا مواطن مصرى أرفض هذا التسلط وأرفض أن أفقد أى جزء من حريتى لأى كائنا من كان …. بعد أزاحة الطاغوط لن أوافق مرة أخرى أن تكون لأى بشر فى هذا البلد قداسه تجعله فوق القانون شيخ أزهر أو غيره !!!! لن أوافق ابدا على ان يكون لأحد الحق فى سجن أحد أو أخفاء أحد حتى لو بحجة رعايته الروحيه … خلق مليشيات للدعوه أو التبشير أو التحذير أو التكفير لأستخدامها فى الخطف أو القتل أو أى مخالفه قانونيه مرفوض من المواطنين قبل الدوله نهائيا …. لا يحق لأحد مهما كانت مكانته الدينيه أن يحجر على انسان آخر ويملى عليه تصرفاته يظهر او لا يظهر هذا منطق مرفوض الآن من الناس ايا كانت ديانتهم الحريه بمعناها الكامل للجميع …. دور العباده شأنها شأن أى مبانى عامه فى الدوله أنشئت بترخيص منها ولها الحق فى متابعتها فى اى وقت تشاء للتأكد انها تستخدم فى نفس غرض الترخيص فقط !!! الشفافيه تقول المفروض ألا يكون فيها ما نخفيه عن عيون الدوله بأى حيل وتحت اى بدع ….... أحترام قوانين الدوله وعدم سلب الدوله أختصاصاتها وهيبتها واجب وطنى على الجميع اتباعه وألألتزام به …. ألأستقواء بأجنبى عين الغباء وأول من تحرقه النار من لعب بها ولنتذكر ان طارق عزيز كان أسيرا مع صدام …... أطالب شيخ ألأزهر وكل المشايخ بتوع الديانات كلها ان يراجع كل منهم نفسه فى تصرفاته بعقلانيه ويتنازل عن الحقوق التى منحها لنفسه من أختصاصات الدوله ويتركها لها لنكون جميعا تحت مظلة القانون ليست مظلات مساطب المجاملات والحلول العرفيه وعلى القائمين بالمسئوليه فى الحكومه أرساء القوانين التى تسد الثغرات التى نعرضها منعا للفتن ثم تطبيق القانون بصرامه على الجميع لحماية بلدنا محمد المتولى عبدالحميد mo4y@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل