المحتوى الرئيسى

«سى.إن.إن» تخلط بين «بن لادن» و«أوباما» والتغطية الإخبارية لمقتله تحتل المرتبة الثالثة

05/06 19:16

خلطت شبكة «سى.إن.إن» الإخبارية الأمريكية بين الرئيس الأمريكى باراك أوباما وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن عندما نشرت خبراً، الخميس، عن زيارة أوباما لموقع برجى مركز التجارة العالمى احتفاء بمقتل بن لادن بعد نحو عشر سنوات من هجمات 11 سبتمبر. وقالت «سى.إن.إن» إن بن لادن، الذى وضعت اسمه خطأ بدلاً من أوباما، توجه إلى مقر دائرة شرطة نيويورك حيث التقى بضباط المركز وضباط ميناء المدينة. وبعد ذلك قام الرئيس الأمريكى بتكريم ضحايا الهجوم». وعلى صعيد متصل، احتل خبر مقتل بن لادن يوم الاثنين الماضى المرتبة الثالثة على مستوى العالم فى التغطية الإخبارية خلال القرن الـ21 متخطياً زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون، وهجمات 11 سبتمبر عام 2001، وحل ثالثاً من إجمالى أهم 10 أخبار لاقت أكبر تغطية إعلامية على مستوى العالم. وذكرت دراسة أعدتها «جلوبال لانجويج مونيتور»، وأصدرتها الخميس، أن الزفاف الملكى البريطانى الجمعة قبل الماضى أصبح واحداً من أبرز 10 قصص إخبارية فى القرن الـ21 لكن تغطية وسائل الإعلام العالمية لمقتل بن لادن تفوقت عليه وبات الخبر يحتل المرتبة الثالثة عالمياً. وقالت جلوبال لانجويج مونيتور إن أكبر قصة إخبارية منذ يناير 2000 لا تزال صعود الصين كقوة اقتصادية وسياسية، والتى ورد ذكرها حوالى 300 مليون مرة، تلتها قصة انتخاب أوباما لرئاسة الولايات المتحدة، التى ورد ذكرها 123 مليون مرة فى مواقع وسائل الإعلام الإلكترونية والمطبوعة فى العالم ومواقع التواصل الاجتماعى والمواقع الأخرى، وجاءت تسريبات ويكيليكس فى المركز الرابع، ثم الزفاف الملكى البريطانى، ووفاة مايكل جاكسون، وهجمات 11 سبتمبر، وزلزال اليابان وموجات تسونامى والأزمة النووية، وربيع الثورة العربية، وأخيراً الانهيار الاقتصادى العالمى فى المركز العاشر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل