المحتوى الرئيسى

واشنطن: المجلس العسكرى فى مصر يستحق الإشادة على استجابته لتطلعات الشعب المصرى

05/06 19:44

- واشنطن - أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';   أكدت الخارجية الأمريكية أن المجلس العسكري الأعلى فى مصر يستحق الإشادة على استجابته لتطلعات الشعب المصري للديمقراطية، واتخاذ خطوات للوفاء بالعديد من مطالبه العاجلة. جاء ذلك فى شهادة مايكل بوزنر مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لمكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل أمام اللجنة الفرعية لجنوب آسيا والشرق الأوسط بلجنة الشئون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي بعنوان "الرمال المتحركة: التحولات السياسية في الشرق الأوسط".وقال بوزنر ويتيس إن المجلس أشرف على العملية الأولية للتعديلات الدستورية، والتى تمت الموافقة عليها بأغلبية ساحقة في استفتاء الشهر الماضي والتي مهدت الطريق لإجراء انتخابات ديمقراطية ونهاية قانون الطوارئ، وأجرى تحسينات ضخمة على قانون الأحزاب السياسية، واتخذ الخطوات الأولى نحو إعادة تنظيم جهاز أمن الدولة، وتعهد برفع قانون الطوارئ قبل إجراء انتخابات ديمقراطية حرة ونزيهة وشفافة، واعترف بالنقابات المستقلة، وأشرف على الاستفتاء على الدستور بنجاح.. كما قامت القوات المسلحة بإعادة بناء كنيسة في قرية "صول" بأطفيح والتى كانت قد تهدمت خلال أعمال شغب فى الرابع من مارس الماضى. وانتقد بوزنر ويتيس إيران وسوريا وليبيا على استمرار القمع والاستخدام المفرط للقوة ضد شعوبهم، وأكدا على أنه إذا فشلت المنطقة في الانتقال إلى نظم ديمقراطية أكثر شمولا وشفافية لزيادة الفرص وتعزيز الكرامة والشفافية والمساءلة، فإن الشرق الأوسط سيكون غير قادر على التغلب على التحديات الاقتصادية والاجتماعيةالمتصاعدة، وهى تحديات متأصلة فى الاقتصادات الراكدة المثقلة بالفساد وعدم المساواة والبطالة، وستعمل على زيادة إهدار الموارد وتهميش المرأة والأقليات، وتكريس الوضع الراهن الذى لا يمكن تحمله. .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل