المحتوى الرئيسى
alaan TV

صحف العالم: مؤامرة قتل بن لادن بذكرى موت هتلر

05/06 09:23

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عنت الصحف العالمية الصادرة الجمعة بمجموعة من القضايا، على رأسها إشارة معتقلين سابقين في سوريا إلى استخدام الشرطة السرية لغرف المدارس وأقبيتها من أجل تعذيب النساء والأطفال، إلى جانب إشارة إسرائيلي إلى أن أزمة المياه لديها أكبر مما كان يُعتقد، بالإضافة إلى عرض لمجموعة نظريات المؤامرة حول قتل زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.غارديانصحيفة غارديان الصادرة الجمعة خصصت حيزاً على صفحتها الأولى للشائعات وفرضيات المؤامرة المحيطة بظروف مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، فقالت  إنها تعززت بسبب عدم عرض صورة بن لادن بعد مقتله.ومن بين تلك الفرضيات أن بن لادن كان عميلاً أمريكياً وقد قتل قبل أن يفضح ذلك، وصاحب هذه الفرضية هو المسؤول الأمني الإيراني جواد جاهنغرزادة، وهناك فرضية مؤامراتية أخرى لمقدم البرامج الأمريكي، أليكس جونز، وهي أن بن لادن قتل منذ سنوات، وقامت واشنطن بتجميد جثته في برادات طوال تلك الفترة.فرضية ثالثة طرحتها صحيفة "أوساف" الباكستانية، وهي أن أمريكا ادعت قتل بن لادن قرب إسلام أباد لتبرير احتلال مستقبلي لباكستان، بينما أبرزت صحيفة الوطن السعودية فرضية رابعة قالت فيها إن الرجل الثاني في التنظيم، أيمن الظواهري، كشف مكان وجود بن لادن كي يسيطر مع عناصر من مصر على التنظيم.ومن بين فرضيات المؤامرة الأخرى ما قاله أندرو نابوليتانو، مقدم البرامج في شبكة فوكس، حول قيام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بقتل بن لادن في هذا الوقت لاستغلال ذلك بحملته الانتخابية المقبلة، بينما قالت بعض المواقع الإلكترونية إن الإعلان عن قتل بن لادن والزعيم النازي أدولف هتلر جاء بأول مايو، ضمن مؤامرة عالمية لجماعات سرية تخطط للنظام العالمي الجديد.تلغرافصحيفة التلفراف من جانبها نقلت عن ناشطين حقوقيين وعن معتقلين سابقين قولهم إن القوات السورية تستخدم غرف المدارس لتنفيذ عمليات تعذيب واسعة ضد المعارضين، بما في ذلك نساء وأطفال، شملتهم عمليات التعذيب الوحشية.وقالت الصحيفة إن معلومات جمعتها منظمات حقوق الإنسان تشير إلى أن بعض الذين تعرضوا للضرب المبرح على يد عناصر الشرطة السرية لم يتجاوزا من العمر 12 سنة، أما كبار السن فقد تعرضوا لتجارب أكثر قسوة، بما في ذلك الصدم الكهربائي وقلع الأظافر.وقال بعض الذين غادروا المعتقلات إن الشرطة وضعتهم في غرف صغيرة بالمدارس، وجرى نقلهم بعد ذلك إلى أقبية المدارس لتعذيبهم، وبعد الضرب الشديد المتواصل على مدار ثلاثة أيام، يجري إطلاق سراح المعتقلين لترهيب سائر المتظاهرين بآثار الضرب البادية عليهم.هآرتسومن إسرائيل، قالت صحيفة هآرتس إن أزمة المياه على صعيد نقص الكميات الموجودة والصالحة للاستخدام هو أكبر مما كانت السلطات تعتقد، وأن البلاد بحاجة لاستثمارات كبيرة لإيجاد مصادر جديدة.وبحسب الصحيفة، فإن هيئة الماء الإسرائيلية اكتشفت أن عوامل مناخية وأخرى من صنع الإنسان، مثل التمدد العمراني، تضرر كثيراً بمستويات المياه الموجودة، ما يزيد الحاجة لتحلية مياه البحر من جهة، ومعالجة مياه المجاري لاستخدامها في الزراعة من جهة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل