المحتوى الرئيسى

ما هى أعراض القولون العصبى؟

05/06 08:58

تسأل قارئة: ما هى أعراض القولون العصبى وما هى طرق علاجه؟ يجيب على هذا التساؤل دكتور خالد الخولى استشارى الجراحة العامة قائلا إنه من المعتاد أن يقوم الإنسان بإخراج فضلاته فى نفس الميعاد يوميا، ولكى يحدث هذا بسهولة فلابد للبراز أن يكون ليناً بدرجة كافية، وقد يحدث تغير فى عادات الإخراج المنتظمة نتيجة لنوعية الطعام، أو كمية السوائل التى يتناولها المريض، أو المسن، ولكن استمرار هذا التغير لفترة طويلة قد يعكس حالة مرضية تستدعى استشارة الطبيب مثل فقدان الشهية، الجفاف، سرطان القولون أو الشرج، الانسداد المعوى، إصابات العمود الفقرى، التهاب القولون الحويصلى أو التقرحى، أو القولون العصبى، وهو المرض الأكثر انتشارا بعيادات أطباء الجهاز الهضمى. وهناك عدة أعراض لمرض القولون العصبى: كانتفاخ البطن والإحساس بالامتلاء، وزيادة الغازات، مع وجود ألام البطن، خاصة بعد الوجبات، وتزول بعد الإخراج، مع الإحساس بالإمساك أو الإسهال المزمن وفقدان الشهية، وتزداد الأعراض حدة إذا كانت مصحوبة بالضغط العصبى أو اضطرابات المزاج، لذا يقوم الطبيب بالكشف المبدئى على المريض لتحديد مدى احتياجه لأى أبحاث لاستبعاد أى أمراض أخرى قد تسبب نفس الأعراض. ومن هنا لابد من تحليل البراز مصاحبة لصورة دم كاملة والمنظار القولونى، خاصة إذا كانت بداية الأعراض بعد سن الخمسين (لاستبعاد أورام القولون). أما فى حالات صغار السن الذى يعانون من الإسهال المزمن، فالفحص بالمنظار هام جدا لاستبعاد أمراض أخرى مثل التهاب القولون التقرحى أو مرض كرونز. وهنا يمكن العلاج بممارسة الرياضة، وضبط مواعيد النوم عامل هام للتخلص من التوتر، وبالتالى علاج الأعراض، مع تغيير العادات الغذائية للمريض مثل زيادة الألياف وتجنب الأغذية، والمشروبات التى تهيج الأمعاء مثل الكافيين والبقوليات والأطعمة الحريفة، مع استشارة الطبيب النفسى فى حالات التوتر والاكتئاب، والحصول على الأدوية المضادة للإسهال إذا كان هو العرض الرئيسى بجانب الأدوية المنشطة لحركة القولون إذا كان الإمساك هو العرض الغالب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل