المحتوى الرئيسى

بلان مُتهم بالعنصرية، وفييرا يُدافع عنه

05/06 06:49

كشف الفائز بكأس العالم 1998 "باتريك فييرا" عن صدمـته من الأخبار التي أُشيعت عن تفكير المدير الفني للمنتخب الفرنسي "لوران بلان" بتقليص عدد اللاعبين أصحاب البشرة السمراء في المنتخب الأول، حسب تأكيدت صحفية أشارت إلى أن مدرب بوردو السابق من بين المؤيدين لسياسة الحد من إنضمام الأقليات العرقية التي نشأت في فرنسا لمنتخب الديوك الزرقاء. موقع "ميديا بارت" الفرنسي وضع تحقيقاً قبل عدة أشهر عن الاتجاحات التي سيعمل بها الاتحاد المحلي بالتعاون مع لوران بلان للإطاحة بعدد كبير من اللاعبين الذين يحملون جنسيات مضافة للجنسية الفرنسية، وشارك في هذه الاجتماعات مساعد بلان (فرانسوا بلاكورت) ومدرب منتخب الشباب تحت 21 عاماً (إريك مومبيرتس) ومدرب منتخب 20 عاماً (فرانسيس سميركي). وتهدف محاولات الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لجعل المنتخبات الفرنسية من السكان الأصليين لفرنسا واصحاب الجنسية الفرنسية فقط (حسب ما ذكره التقرير الصحفي)، ما يعني أن اللاعبين السمر أصحاب الأصول الأفريقية بالإضافة للشمال أفارقة سيُحرم عليهم المشاركة مع المنتخبات الوطنية لفرنسا من بعد سن الـ12 عام، وأكد التقرير إلى أن لوران بلان قد وافق على هذه الخطة وهو نفس موقف المسؤولين عن الفئات العمرية المختلفة في المنتخبات الفرنسية. لكن لاعب نادي مارسيليا ومانشستر يونايتد الأسبق والمدرب السابق لبوردو خرج في تصريحات صحفية نشرتها صحيفة ليكيب الأسبوع الماضي قال خلالها "هذا المشروع لا أساس له من الصحة، كل ذلك غير صحيح وكاذب". أما باتريك فييرا -لاعب وسط مانشستر سيتي- فقد قال لصحيفة لموموند الفرنسية "هذا المقال الذي تم نشره سبب لي صدمة كبيرة، لا أتصور أن المسؤولين عن كرة القدم في بلادنا يفكرون بهذه الكيفية، هذا لا يُمكن حدوثه أبدا، فأنا أعرف لوران بلان جيداً، ولديّ علاقة قوية معه، ولا أعتقد أنه رجل عنصري". وتابع "أنا مُندهش فقط عندما قرأت تصريحات له، حين قال: الإسبان ليس لديهم مشكلة فلا يوجد لديهم لاعبين سود، لديهم شيء أكبر؟ أقوى؟ سود ؟ انها فضيحة". وأضاف "لا أدري إذا كان التقرير الذي نشر صحيح أم لا، ولكن إذا اجتمع بعض العاملين في الاتحاد الفرنسي لتنفيذ هذا الأمر أو حتى مناقشته، فلا أفهم كيف إلى الآن ظلوا في وظائفهم". وأتم "إذا ظل هؤلاء الناس في أماكنهم فإن الباب مفتوح للجميع كي يقوم بعمل فتن وتفريق عنصري، ونحن في كرة القدم نعمل على مكافحة هذه الآفة، وإذا كان الاتحاد الفرنسي يريد إظهار قيم الجمهورية الفرنسية يجب عليه إتخاذ قرارات قوية ضد من فكر في هذا الأمر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل