المحتوى الرئيسى

ليبيا تقول الافراج عن اموال مجمدة لمنحها للمعارضين قرصنة

05/06 03:46

طرابلس (رويترز) - رفضت الحكومة الليبية يوم الخميس خطط الولايات المتحدة لفك تجميد أموال لها واعطائها للمعارضين الذين يقاتلون معمر القذافي قائلة ان هذا التحرك هو قرصنة وسيقوض النظام المالي العالمي.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لوزراء من دول تحالف مناهض للقذافي يسمى مجموعة الاتصال بشأن ليبيا خلال اجتماع في روما أن واشنطن ستسعى الى استصدار تشريع يتيح الافراج عن مليارات الدولارات من الاموال الليبية من أجل المعارضة.وجمدت واشنطن نحو 30 مليار دولار من الاموال المملوكة لحكومة القذافي لكن ثمة عقبات قانونية تعترض الوصول اليها.وقال خالد كعيم نائب وزير الخارجية الليبي ان اي استخدام للاموال المجمدة هو مثل قرصنة في أعالي البحار.واضاف قوله ان المعارضين ليسوا كيانا قانونيا وهم ليسوا دولة والبلد ليس مقسما وفق استفتاء او قرار للامم المتحدة.وقال كعيم ان تسليم أموال ليبية للمعارضين سيثني البلدان الثرية عن الاستثمار في الخارج خوفا من مصادرة اموالهم او تسليمها الى جماعات معارضة عند اول علامة على اضطرابات داخلية.وأضاف قوله ان ليبيا لها اكثر من 140 مليار دولار مستثمرة في الخارج وان البنك المركزي الليبي قام بتحويل 700 مليون دينار ليبي (571 مليون دولار) الى فرعه في بنغازي في فبراير شباط لدفع رواتب ستة اشهر ونفقات اخرى.وندد كعيم بتعهدات بلدان غربية واخرى عربية معارضة للزعيم الليبي القذافي بانشاء صندوق لمساعدة المعارضين الذين يعانون نقص السيولة قائلا ان هذه الالة باطلة ولا سبيل لمتابعة الطريقة التي تنفق بها الاموال.واضاف قوله "اين أنفقت السبعمئة مليون.. هل على تسليح المعارضين ام تقسيمها بين الاشخاص التسعة في المجلس الذي عين نفسه؟"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل