المحتوى الرئيسى

أحمدي نجاد: حرب ليبيا ذريعة لبيع الأسلحة المكدسة بالغرب

05/06 03:06

- طهران- الألمانية  الرئيس الإيراني أحمدي نجاد Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  وصف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس الخميس شن الحرب علي ليبيا بأنه "ذريعة لبيع الأسلحة المكدسة في الغرب". وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن تصريحات أحمدي نجاد جاءت في كلمة ألقاها ظهر أمس خلال مراسم تكريم الأعضاء النموذجيين في الهيئة العلمية بالجمهورية الإسلامية. ونقلت الوكالة عن الرئيس الإيراني إشادته بـ"الفكر الإسلامي الأصيل ، قياسا للأفكار المادية الإلحادية والماركسية" ، معتبرا النظام الرأسمالي والشيوعي بأنهما يلتقيان في الأهداف والبرامج الرامية "للاستحواذ علي مصادر ونهب ثروات الشعوب". ورأي أحمدي نجاد أن "حادث 11 سبتمبر المشبوه إنما يعتبر نتيجة للفكر الرأسمالي الذي اتخذ من هذا الحادث، الذي لايزال يكتنفه الغموض، ذريعة لامتصاص دماء الشعوب وغزو البلدان بمنطقة الشرق الاوسط إضافة إلي قتل مليون بريء"، على حد قول الوكالة. وأشار إلى أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين "شن حربا شرسة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية واستمرت 8 أعوام بإيعاز من الأمريكان الذين يبيعون النفط العراقي في الوقت الحاضر من أجل استعادة 180 مليار دولار غرامة لحربه التي شنها علي إيران بأمر منهم". وأوضح قائلا: "إن المستكبرين الذين شاهدوا عجزهم أمام أمواج الثورة الإسلامية وإنقاذ أنفسهم بادروا الآن إلي اعتماد سياسة جديدة لتوفير مصالحهم والاستمرار في نهب ثروات الشعوب بمختلف الحيل والمؤامرات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل