المحتوى الرئيسى

أحمد خيرى يكتب: أول أمس لعبت كرة مع بن لادن

05/06 00:30

سكنة عسكرية تابعة للجيش الباكستانى، محاطة بحراسة مشددة وخاصة فى السنوات الأخيرة لتكرار حوادث الاعتداء على السفارات والمناطق الحساسة فى باكستان، وأيضا فى نفس البلدة الموجود بها المحطة النووية أى طبيعى جدا أن تكون المراقبة شديدة واحتياطيات الأمن برده كبيرة، وبالتالى دخول أى غريب للمنطقة لابد له من تصريح وتفتيش.. صح.. ده بالنهار وبالليل تعمل أجهزه إنذار مبكر وشاشات وأشعة بنفسجية وبمبه مسخسخ تسمع وترى دبيب النمل الفارسى أو حرامى الحلة بالنسبة للأفراد طب إزاى دخل مروحيتين وكمان أكثر من مائتين كوماندوز أو صاعقة مسلحين بدون علم السلطات الباكستانية وقيادتها من الطبيعى أن يكون هناك اتفاق مرتب ومخطط فلا داعى أن تنكر الخارج الباكستانية علمها المسبق بالعملية وإلا أصبح عيبا ونقصا فى قدرتها على حماية جيشها فى بلده توجد بها محطة نووية ويا فرحة الهند بالخيبة القوية للجارة النووية. اشرب شوية شاى أخضر بنعناع معايا.. وتخيل نفسك مكان الرئيس الباكستانى أمامه ميزان حساس أسامه فى كفة.. وأوباما فى كفة.. بعيدا عن الدين فالسياسة لها حساباتها الخاصة.. أسامة جلاب مشاكل وبتاع مصايب أى نعم قبيلة وفلوس وكارت تقيل فى جيبى وفزاعة لأى بلد وإن كان أنصارة نقلوا الفرشة من أفغانستان وجلبوا خسائر وتبعات تتحملها باكستان وحكومتها.. وفى الكفة الأخرى.. المنح والمساعدات والضغوط والرضا وضمان فترة رئاسية أخرى وتقييد الهند أو تقليم أظافرها وأخماد بعبع كشمير واستقرار اقتصادى واجتماعى فاختار الرجل أو أجبر على الاختيار. اشرب كمان شوية شاى أخضر بنعناع وبص على أونكل بومى، أقصد أوباما، يرى الكعك والتورتة وصوانى الفتة بالحلويات والعكاوى مع الطرشى فى منطقة الشرق الأوسط كل يوم بتكبر وهو ينظر ولعابه يسيل ويغنى فى سره أكلك منين يا بطه من ليبيا وبترولها ولا من سوريا وموقعها بجوار حماته اللدود إيران ولا البحرين بقواعدها ولا اليمن السعيد بباب مندبها، ينظر ولا يجرؤ على التحرك قبل أن يأتى بشىء مقبول ومقنع للمواطن الأمريكى المتوحش شىء يرضيه عن سنوات القتال فى أفغانستان وأعداد القتلى ومليارات الدولارات التى صرفت على اصطياد أسامة فكان حتما ولابد أن تتم هذه العملية حتى وإن لم ترض باكستان وألا يعود أو ينسحب خالى اليدين ويستقبله المواطن الأمريكى بنشيد باتيته وياتيتى يا حلوه يا سمره زى مارحتى زى ماجيتى.. طبعا الأسبق فى حالة افتراض أنه تم فعلا وحقا قتل بن لادن.. اشرب شوية شاى أخضر بنعناع أخضر قبل ما يبرد وركز معايا.. ولا صورة نشرت قديما أو حديثا للحاج أسامة تشبه الصورة التى تم نشرها له بعد الحادث، صح خد كمان من الشعر بيت من سنوات ذكرت صحيفة أو بلد عربى أنه تم اغتيال أسامة بن لادن ونشرت نفس الصورة التى نشرت الآن وده خبر إيرانى.. حتى الآن لم تنشر صور لأى ممن كانوا مع أسامة وماتوا ولا حتى زوجته التى قالوا إنها جرحت فى قدمها وهى من أصل يمنى ولم نسمع شيئا من عائلتها وأكيد الحكومة اليمنية لم ولن تسلط الضوء خشية أن يقال إنها حكومة إرهابيه وتتجهه أمريكا لمساعدة الثوار وإسقاط الإرهاب. قال المتحدث الرسمى وكذلك البنتاجون إن أسامة ومن معه لم يكونوا مسلحين أثناء العملية وهذا غير منطقى ولا طبيعى بالنسبة لرجل تبحث الدنيا كلها عنه ودائما بندقيته لا تفارقه وكذلك حراسه المسلحين وبالذات الفترة الأخيرة ومشاكل باكستان القبلية وغيره، اشرب بقى شوية شاى بسرعة وقولى أسامة ومن معه لم يكونوا مسلحين كلام جميل والقوة المهاجمة كانوا مائتين ومسلحين بأحدث الأسلحة لماذا لم يتم القبض عليه وتقييده وتصويره وترحيله بورق سلوفان هدية لأوباما وصك غفران وشيك على بياض لفترة رئاسية قادمة ورش تراب فى عين الأمريكان غير الراضين على سياسة أوباما وتشجيع له بالذهاب لمناطق التورتة والفتة والعكاوى. اشرب شوية شاى لأن الكباية قربت تخلص.. إلقاء الجثة فى البحر هل ده لوك جديد وأسلوب حديث لأن باكستان لا يوجد بها مدافن أو حانوتى فجاء الرد أنه تم طبقا للشريعة الإسلامية إلقاؤه فى البحر ده على أساس إن أمريكا بتطبق الشريعة مع الأحياء المسلمين فطبيعى تطبقها مع الأموات وفاهمه شريعة أحسن من شيوخ باكستان وقالوا خايفه يدفن فى باكستان فيتحول قبره إلى مزار سياحى أو ضريح وتخشى عليه من الهدم بسبب ما سمعته عن بعض السلفيين فى مصر. خلاص الشاى الأخضر أبو نعناع خلص.. تعالى معايا بقى واتفرج على فيديو عرض على اليوتيوب فى يوم فرح الأمير وليام وهو محاكاة ساخرة يقوم الضيوف والملكة وأفراد الأسرة والأمير وخطيبته بالرقص على أغنية خفيفة تشعر وأنت تشاهده أنه فعلا حقيقة وأن الأمير قام بالحركات هذه وكذلك خطيبته أمام الجميع وحتى أستطيع توصيل ما أقصد لحضرتك عليك بمشاهدة هذا الفيديو، ابحث فى جوجل تحت عنوان محاكاة ساخرة لزفاف الأمير وليام وبعدها ستصدق أن أسامة بن لادن مات من سنوات عندما أذيع أنه مريض ونشر له صور وهو شاحب الوجه وبعدها ارتفع نجم الظواهرى وبعد مشاهدة الفيديو قد تصدق أن أسامة بن لادن مازال حيا ويتفاوض الآن مع جوزيه لملء مركز أبو تريكة الذى قد ينتقل للخليج قريبا. وبعد مشاهده الفيديو قد تصدق أن أسامة بن لادن يحاول إقناع أحمد حسن باللعب لنادى الزمالك ليختم مشواره هناك. وبعد مشاهدة الفيديو قد تصدق أن أسامة بن لادن لعب الكرة معى أول أمس، اشربوا الشاى الأخضر أبو نعناع اشربوا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل