المحتوى الرئيسى

اليوم الذكرى التاسعة لرحيل المايسترو

05/06 19:31

إعداد - عمرو فهمي Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تمر اليوم الجمعة 6 مايو 2011 الذكري التاسعة لرحيل الكابتن صالح سليم نجم النادي الأهلي السابق وأبرز من رأس مجلس إدارته ، وقضي المايسترو أكثر من نصف قرن بين جدران القعلة الحمراء ما بين لاعبا وإداريا ورئيسا للنادي منذ انضمامه لأشبال الأهلي في 1944 إلي رحيله في 6 مايو 2002 .ولد صالح سليم 11 سبتمبر عام 1930 وكان والده الدكتور محمد سليم أحد أبرز أطباء التخدير في مصر وهو الذي شجع ابنه علي لعب كرة القدم حيث ظهرت موهبة المايسترو منذ نعومة اظافره ، حيث انضم لفريق مدرسة الأورمان الإعدادية ثم اختير عضوا في منتخب المدارس الثانوية عندما كان طالباً في مدرسة السعيدية قبل أن ينضم لأشبال النادي الأهلي عام 1944 بعد أن اكتشفه الكشاف حسين كامل واصطحبه إلي مختار التتش .ونجح المايسترو سريعاً في إثبات وجوده وموهبته حتي تمكن من فرض نفسه لينضم إلي الفريق الأول وهو في السابعة عشرة من عمره، وخاض أول مباراة له مع الأهلي ودياً أمام المصري عام 1948 وفاز الأهلي وقتها بهدفين مقابل هدف واحد وأحرز صالح سليم هدف الفوز, أما المباراة الرسمية الأولي فقد كانت أمام يونان الإسكندرية في الأسبوع الثالث لبطولة الدورى موسم 1948 وفاز الأهلي 2/صفر.بدأ صالح سليم في رحلته مع النجومية منذ مشاركته الأولي مباشرة حيث استمر مع الأهلي طوال 19 عاماً في الملاعب حتي اعتزل اللعبة في نهاية عام 1966.ولعب المايسترو أول مباراة دولية رسمية في فبراير عام 1950 وكانت أمام تركيا في بطولة كأس شرق البحر المتوسط .وفي فبراير 1957 فاز صالح سليم مع منتخب مصر بأول بطولة لكأس الأمم الأفريقية بالسودان ، ثم الفوز بالبطولة الثانية عام 1959 بالقاهرة ،ثم شارك مع المنتخب الوطني في دورة الألعاب الأوليمبية بروما عام 1960.وقاد المايسترو الأهلي للفوز علي بنفيكا بطل أوروبا 3-2 عام 1962 وكان الفريق البرتغالي يضم العديد من النجوم العمالقة في ذلك الوقت مثل أوزيبيو وأجواس وكولونا وجيرمانو .ويعتبر صالح سليم قائد الأهلي رقم 12 بين اللاعبين الذين حملو شارة قيادة الأهلي حيث جاء بعد حسين حجازي وعلي الحسني ومحمود مختار التتش ومحمد علي رسمي وأحمد سليمان هندنبرج وأمين شعير ومصطفي كامل منصور وحسين مدكور ومحمد الجندي وأحمد مكاوي وعبد الجليل حميدة . وكانت آخر مباراة رسمية يشارك فيها مع الأهلي أمام الطيران يوم 11 نوفمبر عام 1966.ويحتفظ صالح سليم بالرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف يحرزها لاعب في مباراة واحدة حين أحرز سبعة أهداف في مرمي النادي الإسماعيلي في الدور الأول لموسم 1958 وانتهت المباراة وقتها بفوز الأهلي بثمانية أهداف نظيفة.خاض المايسترو تجربة الاحتراف مع نادي جراتس النمساوي عام 1962 بترشيح من مدرب الأهلي السابق فيريتز ولعب 8 مباريات فقط سجل خلالها 7 اهداف وأطلقت عليه الجماهير النمساوية الفرعون المصرى إلا أنه عاد بعد 4 أشهر من احترافه إلى النادى الأهلى . وخلال مشواره مع الأهلي ساهم صالح سليم في إحراز 20 بطولة وهو لاعبا منها 11 بطولة للدوري و8 بطولات لكأس مصر وبطولة الجمهورية العربية المتحدة ( دوري مصر وسوريا أثناء الوحدة موسم 1960/1961 ) .بعد اعتزاله اللعبة لم يبتعد صالح سليم عن كرة القدم وتولي منصب مدير الكرة عام 1971 ونجح في استقدام المدير الفني المجري هيديكوتي صاحب الإنجازات الرائعة للأهلي في السبعينيات، ولم يستمر كثيراً في منصبه بعد رفضه تدخلات البعض في مهام عمله وتحول بعد ذلك للعمل التطوعي في مجلس الإدارة حيث تم انتخابه عضواً في المجلس عام 1972. وفي عام 1976 قرر صالح سليم خوض انتخابات النادي علي مقعد رئيس مجلس الإدارة أمام الفريق عبد المحسن مرتجي ولكنه حصل علي 45% من الأصوات وجاءت انتخابات عام 1980 ليعاود المايسترو المحاولة ولكنه نجح بتفوق كبير في هذه المرة ليصبح أول لاعب كرة يتولي هذا المنصب طوال تاريخ الرياضة المصرية. ونجح في الفوز برئاسة النادي لمدة خمس دورات أي ظل في موقع القيادة لأكبر وأعرق أندية القارة الأفريقية والوطن العربي طوال 20 عاماً أحرز الأهلي خلالها مئات وآلاف البطولات في مختلف الألعاب الرياضية ، وحصد فريق كرة القدم فى فترة رئاسته على 32 بطولة متنوعة منها 12 بطولة دورى عام و8 بطولات كأس مصر ودورى أبطال أفريقيا أعوام 1982 – 1987 – 2001 ، وبطولة أفريقيا للأندية أبطال الكئوس 4 مرات أعوام 1984 -1985 – 1986 – 1993 ، وحصل الأهلى على كأس السوبر الأفريقى 2002 ، وحصل الأهلى على 4 بطولات عربية هى كأس الكئوس 1995 ، وكأس أبطال الدورى 1996 ثم كأس النخبة أو السوبر مرتين 1997 بالمغرب ، وعام 1998 بتونس .رحم الله المايسترو صالح سليم صالح أحد العلامات المضيئة والبارزة فى تاريخ النادى الأهلى والكرة المصرية جزاء ما قدمه فى حياته من خير .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل