المحتوى الرئيسى

نهائي برتغالي خالص بين بورتو وسبورتينغ براغا في الدوري الأوروبي

05/06 16:23

دبي - العربية.نت ستكون المباراة النهائية لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم المقررة في 18 مايو/أيار المقبل في دبلن، برتغالية مئة بالمئة بعد تأهل بورتو وسبورتينغ براغا على حساب فياريال الإسباني وبنفيكا البرتغالي أمس الخميس 5-5-2011 في إياب نصف النهائي. فبعد معاناته ذهابا لتحقيق الفوز على مواطنه براغا 2-1 في ذهاب نصف النهائي، عجز بنفيكا بطل أوروبا عامي 1961 و1962، عن بلوغ النهائي الثاني في المسابقة في تاريخه بعد الأول عام 1983 عندما خسر أمام اندرلخت البلجيكي، إذ سقط أمام مضيفه براغا 1-صفر إيابا، في حين لم يكن فوز فياريال على ضيفه بورتو 3-2 كافيا بعدما سقط أمامه 5-1 ذهابا. وهذه المرة الأولى التي يتمكن فيها سبورتينغ براغا من بلوغ المباراة النهائية من المسابقة، لينجح فريق المدرب دومينغوس باسينسيا لاعب بورتو بين 1987 و1997 من تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل بإقصائه بنفيكا العريق. سقوط بنفيكا على الملعب البلدي في براغا في شمال البرتغال، رفع جمهور براغا الأعلام الإيرلندية، في إشارة منه إلى رغبته بالتأهل إلى النهائي المقرر في مدينة دبلن. وحل لاعب الوسط البرازيلي جوزيه مارسيو دا كوستا "موسورو" بدلا من مواطنه قائد براغا الموقوف فاندينيو صاحب هدف فريقه ذهابا، في حين حل لاعب الوسط الأرجنتيني نيكولاس غايتان بدلاً من مواطنه بابلو ايمار للسبب عينه. وضرب براغا باكراً، إذ تقدم بهدف من كرة رأسية صاروخية للاعبه دي كاسترو كاستوديو إثر ضربة ركنية سكنت المقص الأيسر لمرمى الحارس الإسباني روبرتو خيمينيز (19). وواصل براغا إصراره، وكاد لاعب بنفيكا السابق سيلفيو يضاعف تقدم أصحاب الأرض، لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيمن (30). وبحث بنفيكا جاهداً عن هدف التعادل وحصل على فرصة ذهبية لإدراك الشباك بيد أن تسديدة الأرجنتيني خافيير سافيولا ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الحارس البرازيلي ارتور (42)، ليحافظ براغا على تقدمه حتى نهاية الشوط الأول. وجاء الشوط الثاني حماسيا للغاية، فسدد غايتان كرة قوية أبعدها ارتور (79) أتبعها سافيولا بفرصة ثمينة أمام المرمى (80). وسدد كاستوديو صاحب الهدف كرة صاروخية أبعدها الحارس روبرتو ببراعة إلى ركنية (85)، ثم أنقذ البرازيلي باولاو الكرة عند خط مرمى براغا (88) في لحظات مثيرة للغاية، قبل أن تتفجر فرحة جماهير براغا بالتأهل إلى المباراة النهائية. خسارة وتأهل وعلى ملعب "أل مادريغال" أمام 20 ألف متفرج، تأهل بورتو حامل اللقب عام 2003 تحت إشراف المدرب جوزيه مورينيو، إلى المباراة النهائية في سعيه إلى التتويج للمرة الثانية بفضل عروضه الهجومية الرائعة في المسابقة خصوصاً خماسياته في مبارياته الأخيرة في المسابقة حيث سحق سبارتاك موسكو الروسي 5-1 في بورتو في ذهاب ربع النهائي و5-2 إياباً في موسكو. وقرر مدرب فياريال خوان كارلوس غاريدو إشراك لاعب الوسط برونو سوريانو في قلب الدفاع، في حين جلس كارلوس مارشينا وبورخا فاليرو على مقاعد البدلاء، كما اعتمد تشكيلة هجومية مع الإيطالي جوزيبي روسي والبرازيلي نيلمار والأرجنتيني ماركو روبن. من جهته، اعتمد مدرب بورتو أندريه فيلا بواس تشكيلة مماثلة للفريق الذي سحق خصمه ذهابا 5-1. وتقدم فياريال عبر كاني بتسديدة من منتصف المنطقة بعد كرة متبادلة مع ماركو روبن عجز عن صدها الحارس البرازيلي هلتون (17). ونجح البرازيلي هالك بمعادلة النتيجة بعد تسديدة ارتدت من قدم الأرجنتيني موساكيو وسكنت مرمى الحارس دييغو لوبيز (40). ولم يتأخر بورتو في هوايته المعهودة في الشوط الثاني، إذ هز الشباك عبر بطل مباراة الذهاب الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا صاحب رباعية "سوبر هاتريك"، بعد لعبة جميلة من مواطنه فريدي غوارين، ليسجل فالكاو هدفه السادس عشر في المسابقة ويعزز صدارته لترتيب الهدافين (48). وعادل الظهير خوان كابديفيلا لفياريال بتسديدة قوية (75)، قبل أن يعيد روسي التقدم للغواصة الصفراء من نقطة الجزاء بعد خطأ ارتكبه الارجنتيني نيكولاس أوتامندي على روبن داخل المنطقة (80)، بيد أن فوز فياريال لم يكن كافيا للتأهل إلى النهائي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل