المحتوى الرئيسى

فيدل كاسترو: عملية "القتل الشنيعة" لبن دلان ستؤجج مشاعر الثأر

05/06 12:17

دبي - العربية اعتبر الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو ، ان عملية "القتل الشنيعة" لأسامة بن لادن، "ستزيد مشاعر الحقد والانتقام" ضد شعب الولايات المتحدة بدلا من حمايته، نقلا عن تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة 6-5-2011. واعتبر كاسترو في واحدة من "تأملاته" التي دائما ما تنشرها الصحافة الرسمية الكوبية، أمس الخميس، ان "الرأي العام الامريكي سينتقد، بعد مشاعر الابتهاج العفوية، الاساليب التي ستزيد مشاعر الحقد والانتقام من المواطنين بدلا من ان تحميهم". وتابع كاسترو: "أيا تكن الافعال المنسوبة الى بن لادن، فإن قتل كائن بشري أعزل ومحاط بأفراد عائلته يشكل تصرفا شنيعا"، قائلا "هذا على ما يبدو ما قامت به حكومة اقوى أمة في تاريخ البشرية". وأوضح كاسترو انه لا تتوافر للرئيس الأمريكي باراك "اوباما الوسائل لإخفاء قتل اسامة في حضور اطفاله وزوجاته" في باكستان التي "انتهكت قوانينها واستبيحت كرامتها الوطنية وأهينت تقاليدها الدينية". وتساءل كاسترو (84 عاما)، الذي تخلى عن السلطة في 2006 لأسباب صحية: "كيف سيمنع أوباما زوجات الرجل الذي أعدم بمعزل عن أي قانون وأولاده من التحدث عما حصل، وكيف سيمنع بث هذه الصور في كافة انحاء العالم؟" وقال كاسترو ان "قتله (بن لادن) ورميه في اعماق البحر، يؤكد وجود تخوف واضطراب ويحوله شخصا اكثر خطورة". وفي حين ذكر كاسترو أيضا إشارة اوباما الى ضحايا اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، نوّه من جهته بـ "ملايين" ضحايا "الحروب الظالمة التي شنتها الولايات المتحدة في العراق وافغانستان وفيتنام ولاوس وكمبوديا وكوبا وفي عدد كبير من البلدان الاخرى". وخلص كاسترو الى القول إن مشكلة "الارهاب الدولي لا تحل أبدا بالعنف والحرب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل