المحتوى الرئيسى

بالفيديو... يحيى: الشرعية الثورية التي تمت في يناير تحولت إلى شرعية بلطجية

05/06 07:13

مصطفى الأسواني - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أصبح التجرؤ على الأمن وتجاهل القوانين وعدم الخوف من العقوبات، العقبة الكبرى في تعامل الأمن مع أحداث الشغب والبلطجة والتعديات على المنشآت العامة لأهداف مختلفة، في هذا الشأن يؤكد اللواء الدكتور طارق خضر- رئيس قسم القانون الدستوري وعضو أكاديمية الشرطة، أن الانفلات الذي حدث هو نتيجة طبيعية لبعض مساوئ النظام السابق، قائلاً: "بقيادة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، حدثت مساوئ عديدة أدت إلى فقد بعض رجال الشرطة للمصداقية لدى الشارع المصري، حتى إن الفجوة اتسعت بين الشعب والشرطة إلى أبعد الحدود". مؤكدًا في حديثه لبرنامج "بلدنا بالمصري" على قناة "أون تي في" الفضائية، لضباط الشرطة على أنه حال الدفاع عن النفس وعن المصالح العامة: "مسموح استخدام السلاح بكل ما لديهم من قوة وسيجدون الشعب يقف إلى جانبهم ويدعمهم في مثل هذه الحالة". بينما يقول الدكتور أحمد يحيى- أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة قناة السويس: "أي تغيير في أي مجتمع يصاحبه مجموعة من المظاهر، حيث إن التغيير لا يتم وفق نموذج مسبق أو آليات محددة، لكن المستفيدين من التغيير أو من يحاولون ركوب الموجة، يحاولون اختزال الثورة في مصالحهم الشخصية، وبهذا يحاولون سرقة أكبر منافع ممكنة من الثورة ومن التغيير لتحقيق مآربهم تحت مسميات مختلفة"، مشيرًا إلى أن الشرعية الثورية التي تمت في يناير تحولت إلى شرعية بلطجية، من الذين يستغلون الظروف التي تمر بها البلاد وعدم وجود رادع لهم، وقال: "أرى أنه من الضروري أن تتم محاسبة من يقوم بأي أفعال تعوق الحياة العادية للمجتمع المصري فورًا وبالقانون".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل