المحتوى الرئيسى

ليبيا: تقديم أموالنا المجمدة للثوار عملية قرصنة

05/06 09:51

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- ربطت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، بين وقف الضربات العسكرية الدولية ضد قوات العقيد معمر القذافي، وبين قيام الأخير بتجميد العمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين.وذلك في وقت انتقدت فيه طرابلس قرار لجنة الاتصال حول ليبيا القاضي باستخدام الأصول المالية المجمدة لنظام القذافي من أجل تمويل الثوار.وقال كلينتون، في ختام مفاوضاتها مع عدد مع المسؤولين الأوروبيين، إن وقف العمليات الدولية لن يتم قبل أن يقوم القذافي بسحب قواته من المدن وإعادة الخدمات الإنسانية إليها والسماح بوصول المساعدات لها.وأضافت: "لقد حانت ساعة وقف العنف، لقد حانت ساعة رحيل القذافي وبدء عملية الانتقال الديمقراطي."من جانبه، قال خالد الكعيم، نائب وزير الخارجية الليبي، رداً على قرار مجموعة الاتصال حول ليبيا باستخدام الأصول المالية لطرابلس لتمويل الثوار، إن بلاده "لا تزال، بموجب القانون الدولي، دولة ذات سيادة،" ولا يجوز بالتالي استخدام أموالها وأرصدتها.وأضاف الكعيم: "أي استعمال للأصول المجمدة (في الغرب،) سيكون على غرار عمليات القرصنة في عرض البحر."وكانت مجموعة الاتصال حول ليبيا قد قررت في اجتماعها الأخير توفير مساعدات مالية للمجلس الوطني الانتقالي، الذي يمثل الثوار متخذاً من مدينة بنغازي مقراً لها، من أموال نظام القذافي المجمدة، وخاصة في الولايات المتحدة. ستستخدم الولايات المتحدة لتمويله جزءا من اموال نظام معمر القذافي المجمدة لديها.ميدانياً، قالت مصادر الثوار لـCNN أنهم استردوا السيطرة على مدينة الكفرة الجنوبية بعد أن غادرتها قوات القذافي، باستثناء وحدات صغيرة مازال موجودة عند المدخل الشرقي للمدينة، ولم تتمكن CNN من تأكيد هذه المعلومات بشكل مستقل، إذ ادعى كل طرف سيطرته على المدينة عدة مرات خلال الشهرين الماضيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل