المحتوى الرئيسى

اوباما يدافع عن دفن ابن لادن في البحر

05/06 01:14

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان القوات الامريكية "تعاملت باحترام مع جثة" اسامة بن لادن عندما دفنت رفاته في البحر رغم انتقادات من بعض رجال الدين الاسلامي بان هذا الاجراء ينتهك الاعراف الاسلامية. وقال اوباما لمحطة (سي.بي.اس) في اشارة الى هجمات 11 من سبتمبر ايلول 2001 التي دبرها زعيم تنظيم القاعدة "أولينا بالتأكيد رعاية لهذه اكثر مما فعله ابن لادن عندما قتل 3000 شخص. لم يعبأ كثيرا بما تعرضوا له من انتهاك لحرمتهم." وقال اوباما وفقا لمقتطفات اذيعت سلفا لمقابلة ستبث بالكامل يوم الاحد "ولكن .. مرة اخرى.. هذا شيء يجعلنا مختلفين. واعتقد اننا تعاملنا معها كما ينبغي." وتضاعفت الاسئلة منذ ان اعلن البيت الابيض ان ابن لادن كان اعزل عندما اطلقت قوات خاصة محمولة بطائرات هليكوبتر أمريكية النار عليه وقتلته يوم الاثنين في منزل محصن كان يختبيء بداخله في مدينة ابوت اباد الباكستانية. واثار الدفن السريع لابن لادن في البحر من على ظهر حاملة طائرات أمريكية في شمال بحر العرب الريبة حيث يقول بعض المسلمين ان عملية الدفن تتنافى مع الاعراف الاسلامية. ويصر المسؤولون الامريكيون على انه تم تغسيل جثة ابن لادن واقيمت عليها الصلاة وفقا للشريعة الاسلامية. وقالوا انه كانت هناك بواعث قلق من ان يمثل اقامة ضريح له نقطة جذب لاتباعه. وقال اوباما ردا على سؤال عما اذا كان قد اتخذ قرار دفن ابن لادن في البحر بصفة شخصية "كان قرارا مشتركا". وأضاف "اعتقدنا انه من المهم التفكير سلفا كيف سنتخلص من الجثة اذا قتل في المجمع السكني." وأضاف "واعتقد ان ما حاولنا ان نفعله - بالتشاور مع خبراء في الشريعة الاسلامية- ايجاد وسيلة مناسبة يتم من خلالها التعامل باحترام مع الجثة." وقال رجل الدين السعودي عبد المحسن العبيكان المستشار بالديوان الملكي السعودي ان اسلوب دفن ابن لادن لا يتفق مع الشريعة الاسلامية وان الاسلام يقضي بدفن الشخص في الارض اذا مات على الارض مثل جميع الاشخاص الاخرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل