المحتوى الرئيسى

التجارة بين المانيا والعراق تعود الي مستوياتها قبل الغزو

05/05 19:56

برلين (رويترز) - قالت وزارة التجارة الالمانية يوم الخميس ان حجم التجارة بين العراق والمانيا انتعش بشكل حاد وعاد الي مستويات لم يشهدها منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003. وزاد حجم التجارة بين البلدين العام الماضي بنسبة 63 بالمئة متجاوزا مستوى مليار يورو (1.5 مليار دولار) للمرة الاولى منذ الغزو ومبرزا الدور المتنامي في العراق الذي يلعبه أكبر اقتصاد في اوروبا. وقال وزير التجارة الالماني راينر برودرله ان بلاده تخطط لتعزيز روابط الاعمال مع العراق استجابة للطلب ضخم على الاستثمارات وخصوصا في البنية التحتية. واضاف قائلا في بيان "علاقات الاعمال مع العراق تتطور بشكل باهر... نريد مواصلة تكثيف تعاوننا الجيد في المستقبل." وقام وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بزيارة الي برلين يوم الاربعاء اعلنت خلالها المانيا تخفيف تحذير بشان السفر الي العراق قائلة انه يمكن الان دراسة رحلات الاعمال مع اتخاذ اجراءات امنية احترافية. وقفزت الصادرات الالمانية الي العراق -والتي تغلب عليها الالات والسيارات والسلع الكهربائية والكيماويات والصلب- بنسبة 54 بالمئة العام الماضي الي 926 مليون يورو في حين تضاعفت تقريبا الواردات -التي تكاد تقتصر على النفط- لتصل الي 160 مليون يورو. وبعد ثماني سنوات من الغزو الذي أطاح بصدام حسين يقول العراق انه يحتاج الى استثمارات تبلغ حوالي 600 مليار دولار بعد ان تسببت الحروب والعقوبات في اصابة اقتصاده بالشلل. وفي العام الماضي وافقت بغداد على تخصيص 186 مليار دولار لخطة خمسية لاعادة بناء الاقتصاد وتعتزم تنفيذ حوالي 2700 مشروع في مختلف القطاعات تتولى الحكومة تمويل أكثر من 50 بالمئة من التكاليف والباقي بواسطة مستثمري القطاع الخاص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل