المحتوى الرئيسى

هنية: لن أكون رئيس الحكومة القادمة و جاهزون لإنجاز المصالحة

05/05 18:59

غزة - دنيا الوطن أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية استعداد الحكومة الفلسطينية لدفع الثمن المطلوب من أجل انجاز المصالحة.   وأوضح هنية في خطاب هام له في مركز رشاد الشوا بغزة مساء الخميس أن المصالحة جاءت على أربع سنوات من الانقسام وعامين على الحرب وعام من أساطيل التضامن مع غزة.   وشدد هنية على أنه لن يكون رئيسا للحكومة الفلسطينية المقبلة، وقال: " لن أكون رئيس الحكومة المقبلة وسنقدم الحكومة على طبق من فضة لكل من يعمل ويريد أن يخدم هذا الشعب   وأضاف " تعرضنا خلال السنوات الماضية لعدوان عسكري شرس خلف دماراً كبيراً في قطاع غزة ، لكن صمود شعبنا أفشل مخططات العدو تجاه الشعب الفلسطيني.   واستطرد" الاحتلال والغرب اراد معاقبة الشعب الفلسطيني على اختيار  حماس في انتخابات 2006 واجهاض تجربة العمل الديمقراطي الفلسطيني، ولكننا استطعنا المضي قدماً في خطواتنا لإقامة حكم رشيد.   وأضاف " حماس لم تبحث عن السلطة من أجل المحاصصة أو المغانم، مؤكدا أن حماس لن تبيع مواقفها السياسية مقابل حفنة دولارات".   وتابع هنية "نريد مصالحة تؤمن الاتفاق على برنامج وطني سياسي وإعادة بناء منظمة التحرير وتوفير شراكة سياسية وأمنية".   وأشار إلى أن التوقيع على اتفاق المصالحة أول أمس في العاصمة المصرية القاهرة لم يكن مفاجئاً ، مبيناً أنه عكس طموحات شعبنا في الداخل والخارج.   وأردف قائلاً "هناك مخاطر حقيقية تتهدد القضية الفلسطينية والقدس كان لا بد من مواجهتها بتحقيق المصالحة".   وفي سياق آخر، اعتبر هنية أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني على سلم أولويات العمل الوطني بكل مكوناته، مشدداً على التزامهم بإعادة الأسرى بالعمل الدبلوماسي أو المقاومة.   ولفت هنية أن المصالحة يجب أن تكون أغلى من أي شيء، مشددا على عدم الانصياع للابتزازت المالية والسياسية الخارجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل