المحتوى الرئيسى

ماذا قال فياض حول الحكومة ورئيس الوزراء المقبل؟

05/05 18:08

رام الله-دنيا الوطن"بديش ازعل حدا"، هذه العبارة نطق بها رئيس الوزراء د.سلام فياض، حينما طلبت منه احدى الصحافيات خلال مؤتمر صحفي عقده قبل ايام للتعقيب على تلويح الجانب الاسرائيلي، بتجميد عائدات الضرائب الفلسطينية، السماح لها بطرح اسئلة عليه بعد ان كان عدد من الزملاء استنفذوا بداية المؤتمر بطرح ثلاثة اسئلة متتالية لكل واحد منهم. تلك الصحافية التي لم يعتد الصحافيون الفلسطينييون على تواجدها في المؤتمرات، باعتبارها قادمة من الخارج، سألت د.فياض مباشرة قائلة " الجميع يقول اين سيكون مستقبل سلام فياض ، وانا بدوري أسألك اين انت واين ستكون وهل ستبقى رئيسا للوزراء ام لا ، ومن هو رئيس الوزراء المقبل". ورد فياض على هذا السؤال بهدوء " المسألة والموضوع لا يجب النظر اليها من منظور شخصي، فانا بحكم مسؤوليتي كرئيس وزراء ووزير للمالية في الحكومة القائمة لي مسؤولية في ادارة الازمة والبحث عن حلول لها والوصول الى حلها وهذا ما نقوم به والاستمرار من اجل انجازه وسوف نجد حلا للازمة المالية". وتابع فياض حديثه قائلا "فيما يتصل بالحكومة فانني ارى ان تشكيلها ضروري لتنفيذ ما اشرت اليه من خلال الشروع الفوري بالتفاهمات ما يتم الاتفاق عليه بكل ما يتصل بالوطن والمواطن والحديث عن من سيكون رئيسا للحكومة او الوزراء المشاركون فيها فهو موضوع توافق فلسطيني فلسطيني وما ينتج عن الاتفاق فانه سيكون اتفاقا، ويجب ان تمكن الحكومة من القيام بدورها ومهامها بالكفاءة المطلوبة مع التأكيد على اهمية الانتقال السلس لمهام الحكم والادارة". وتابع "يجب ان يسخر الكل الفلسطيني لانجاح مهام الحكومة وهذه المسائل التي يجب التركيز عليها وليس شخص رئيس الوزراء فقط". وعلق فياض في حديثه على استطلاعات الرأى الاخيرة التي تحدثت عن 58% من المواطنين يدعمون استمرار سلام فياض في مهمة رئيس الحكومة، بالقول "هناك الكثير من الاستطلاعات نحترم الرأى العام بكل تاكيد، ولكن في المحصلة النهائية فان ازمة قائمة يجب ان تدار وهناك احتياجات يجب تلبيتها". واضاف "من حيث الاولويات اعتقد ان تنفيذ هذا الاتفاق واجب على الكل الفلسطيني من خلال انجاز هذا الاتفاق وترسيم الاتفاق والشروع في تنفيذه هذا هو المهم"، مشيرا الى ان هناك الملايين من ابناء شعبنا في الوطن والشتات ممن التزموا ومازالوا في سبيل القضية وانجاح الوطن، وليس كلهم وزراء او رؤساء وزراء. وجاءت تصريحات رئيس الوزراء د.سلام فياض حول هذه الاسئلة بعد ان كان يحجم عن الاجابة على اسئلة الصحافيين في مناسبات سابقة بالحديث عن موضوع الحكومة والتشكيلة الوزارية الجديدة، في المقابل فان العديد من القيادات والمستويات تتحدث بصراحة عن اهمية ان يتولى رئيس الوزراء د.سلام فياض مسؤولية تشكيل الحكومة الجديدة ، الامر الذي يعطي لهذه الحكومة زخما غير عاديا حينما تحظى بدعم كبير من قبل حركتي فتح وحماس ، سيما ان رئيس الوزراء د.سلام فياض نجح رغم الانقسام وتداعياته الخطيرة على تحقيق انجازات غير مسبوقة وعمد الى القيام بتنفيذ اعقد مهمة تمثلت باعادة بناء المؤسسات الرسمية ودب الحياة فيها من جديد وهذا يسجل للرجل على حد تعبير العديد من المراقبين والمحللين. الطريقة التي يتعامل بها رئيس الوزراء تقترب الى حد كبير من الشخصية الانسانية اكثر منها الشخصية السياسية التقليدية، ويتضح ذلك من المؤشرات الميدانية حينما يزور او يشارك رئيس الوزراء في العديد من المناسبات حيث يتجمع حوله العديد من المواطنين فمنهم من يشيد ومنهم من يشكو،.... الخ، في حين ان ردوده على الشكوى تكون بالوعد بحل الاشكاليات، في حين ردوده على المديح تكون بالمزيد من التواضح عبر القول " هذه مسؤوليتنا وواجبنا تجاه شعبنا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل