المحتوى الرئيسى

محمد حسين الحجار يكتب: مفاتيح جديدة فى الشخصية المصرية

05/05 16:06

حين تدور عقارب الساعة وتؤذن بوضع عالمى جديد تحت مسميات عدة تتفق كلها فى أن التعامل مع الأحداث الحالية يتطلب التفكير فى محاولات للاكتفاء الذاتى أن موقع مصر الجغرافى الذى وضعها فى دائرة الحرج السياسى جعلها تحت المنظار كدولة لها سيادة جغرافية. إن المرحلة الحالية التى بدأت منذ العقد الأخير من القرن الماضى تمثل منحنى الصراع الإقليمى والصراع على الموارد الطبيعية قد يتطور الأمر إلى مسلسلات حربية، لا نهاية لها حفاظا على الثروات. وتجدر الإشارة إلى الوضع الحالى لمصر قد تغير كثيرا من شخصياتها على الرغم من ثوابت الشخصية فالنيل والوادى والصحراوات الشرقية والغربية وسيناء وعلاقات الجيرة كلها مفاتيح طبيعية للشخصية المصرية ولكن ملكات الشخصية تعرضت لكثير من التوجهات فى ظل التطورات الدولية الحديثة الأمر الذى يتطلب تطوير مفاتيح تلك الشخصية حتى تستقيم مع الواقع الجديد لأن المستجدات الحالية فى مصر تستوجب الاهتمام بعدة محاور كتعمير الصحارى والاكتفاء الذاتى من الطعام والمياه والطاقة النظيفة. ولذلك كان مشروع د/ فاروق الباز أحد المشاريع التى تضيف إلى مستقبل مصر وكذلك التغير فى شخصياتها التعميرية والاقتصادية، ولكن العائق الذى يؤدى فى نهاية المطاف إلى فشل أى مشروع هو الجهل فى عملية تسويقة والاستفادة منه عندما وضع مشروع توشكى أو مشروع ترعة السلام هى فى الحقيقة مشاريع عملاقة ولها تخطيط وتنفيذ جيد ولكن مراحل الاستفادة كانت فاشلة ولذلك لابد من إعادة الرؤية فى توزيع الأراضى، وكيف يمكن استخدامها وتحقيق أكبر عائد ممكن من وجهة نظرى، أن يكون هناك حد أقصى لتملك الأرض، وأن يدفع المقابل للدولة على هيئة محاصيل يقدر قيماتها حسب مساحة الأرض على سبيل المثال شخص يمتلك قطعة أرض بمساحة معينة يفرض عليه دفع قيمة محصولية مقابل تأجيرها أو الانتفاع بها أى أنه يفرض عليه طن قمح سنويا على أن تكون قيمة الأرض تنتج له 5 أطنان من القمح بهذه الطريقة تستطيع الحكومة أن توفير احتياجتها الأساسية بدلا من الدفع المادى مقابل الانتفاع من الأرض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل