المحتوى الرئيسى

الإمام الأكبر: الثورة أعادت للأزهر ثقته في الشباب

05/05 16:27

كتب- أسامة عبد السلام: أكد الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، أن ثورة 25 يناير أعادت للأزهر الشريف الثقة في الشباب المصري بعد نتائجها المبهرة بكلِّ المقاييس؛ حيث كانت ثورة سلمية واعية انتقلت بمصر من مرحلة إلى أخرى حتى تنحى رأس النظام السابق، وبدأت عمليات التطهير للبلاد نحو الحرية والديمقراطية دون المأسي التي تمر بها البلاد العربية الأخرى.   وقال- خلال لقائه وفدًا من الكنائس الإنجيلية الألمانية بفرانكفورت برئاسة القس ثروت قديس ود. مايكل زس ظهر اليوم-: إن الأزهر يمد يده إلى كل راغب في العالم كله لإرساء قواعد السلام على هذه الأرض الطيبة، قائلاً: "المؤهل لمهمة السلام هم المؤمنون وقادة الأديان والزعماء الروحانيون، ولا يمكن القيام بهذا الدور إلا إذا كان السلام موجودًا بين قادة الأديان".   وأوضح د. الطيب أن مبادرة الأزهر الشريف ببيت العائلة المصري يُمثَّل فيه جميع الكنائس المصرية، وله دور على المستوى الشبابي والتعليمي.   ودعا قادة الأديان والزعماء الروحيون في العالم إلى الإيمان بالسلام؛ حيث إن جميع الأديان تنص على السلام، والأزهر الشريف والدين الإسلامي يؤيدان الحوار مع الأديان السماوية الأخرى؛ لأن الإسلام دين حوار في المقام الأول يحترم عقائد الآخرين ويحافظ عليها ويضمن حريتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل