المحتوى الرئيسى

فيسك: طريقة قتل بن لادن جعلته شهيداً.. والثورات العربية نجحت فيما فشلت فيه القاعدة

05/05 15:17

أكد الكاتب الصحفي البريطاني روبرت فيسك، أن العدالة على الطريقة الأمريكية تختلف عن نظيرتها التي تفرضها أمريكا على العالم، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية رسخت قاعدة جديدة مختلفة هي أنه من المقبول تماما أن تصفي خصومك. وأضاف، فيسكن في مقاله بصحيفة «اندبندنت» البريطانية،  أن قتل أسامة بن لادن على يد القوات الأمريكية أمام عائلته جعل منه شهيداً بالنسبة لكثيرين في العالم العربي، بل إن البعض كان يعتبره حائط صد للصهيونية في الشرق الأوسط. وتساءل الكثيرون لماذا لم تلقِ القوات الأمريكية القبض على بن لادن ويتم تقديمه لمحاكمة جنائية؟ وأوضح فيسك، أن المشكلة الحقيقية هي أن الغرب الذي ظل سنوات يعظ الدول العربية بشأن الشرعية ونبذ العنف، جاء الآن ليثبت لهم أنه من المقبول جداً أن تقتل أعدائك وتصفيهم لمصلحتك، وأثبتت الولايات المتحدة الأمريكية للعرب أنها تستخدم نفس أساليب إسرائيل في تصفية «أعدائهم الفلسطينيين». وأشار فيسك، إلى أن بن لادن، تحول إلى شهيد ورمز، بعد أن صرح البيت الأبيض أنه كان غير مسلحاً عندما اقتحمت القوات الأمريكية الخاصة منزله وقتلته، رغم أن باراك أوباما، الرئيس الأمريكي كان قد زعم في البداية أنه قتل في قصف جوي على المجمع السكني الخاص ببن لادن. واختتم فيسك مقاله بالقول إن بن لادن على الأقل عاش حتى رأى التنظيم الذي كونه يفشل في مساعيه، فالثورات العربية هي التي نجحت في الإطاحة بالأنظمة الديكتاتورية الموالية لأمريكا وإسرائيل، بالثورات الشعبية في تونس ومصر، وربما قريبا في سوريا وليبيا واليمن،  وليس بالعنف الذي تتبناه «القاعدة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل