المحتوى الرئيسى

الاموال الساخنة تثير حالة من القلق فى تعاملات البورصة

05/05 15:14

واصلت البورصة المصرية اداءها الضعيف خلال تعاملات الأسبوع الذي اقتصر علي أربع جلسات فقط ليتراجع المؤشر الرئيسي EGX30 دون المستوى 5000 نقطة مسجلا 4937 نقطة بنسبة تراجع بلغت حوالي 1.4% وذلك وسط حالة من الذعر والقلق أصابت المتعاملين مع أعمال البلطجة التي انتشرت في محافظات مصر والهجوم على بعض اقسام الشرطة مما دفع المستثمرين الأجانب والعرب الي البيع خلال تعاملات الأسبوع .وقال خبراء سوق المال ان الانخفاضات التي شهدتها البورصة جاءت بسبب حالة الخوف التي سيطرت علي المتعاملين الأجانب بعد التصريحات العنترية التي خرجت حول اتجاه وزارة المالية فرض ضرائب علي الأموال الساخنة خاصة علي المستثمرين الأجانب لمنع عمليات غسيل الأموال مما دفع المستثمرين الأجانب الي البيع طوال الأسبوع الماضي ولم يشفع النفي من جانب رئيس البورصة عندما أكد انه لا توجد نيه لفرض ضرائب علي البورصة حيث واصل السوق تراجعه خلال نهاية تعاملات الأسبوع. وأوضح إن أسهم شركتي "بالم هيلز" للتعمير و"عامر جروب" القابضة واصلت تأثرها بقرارات محافظة مرسى مطروح سحب أراضي من الشركتين بالساحل الشمالي لتسجل خلال التعاملات أدنى مستويات لهما بالبورصة المصرية منذ إدراجها. وأشاروا أن القرارات أثارت مخاوف بشأن أسهم شركات رجال الاعمال الآخرين خاصة من كانت لهم علاقات وطيدة بالنظام السابق مشيرين إلى أن الفترة الحالية تفتقر لأي أنباء ايجابية من شأنها دعم نشاط السوق.قال وائل عنبه خبير أسواق المال ان الاستثمار فى البورصة ان هناك مظاهر تحدث بالبورصات تسمى "مظاهر تكوين قاع البورصات" وهى وجود حالة تشائم كبيرة بالسوق وصدور تقارير سلبية عن الإقتصاد والأسهم حيث ان هناك بعض شركات مثل "هيرمس"أوصت عملائها بالخروج من سوق المال المصرى لأنه مهدد بالهبوط فضلاً عن قلة أحجام التعامل التى تقلصت الى 200 مليون بعد ان كانت 900 مليون. وأستكمل ان تكوين القاع يمكن ان يستغرق من 3 الى 4 شهور ويليه حركة صعودية لسوق المال ناصحاً المستثمرين طويلى الأجل بالإستثمار حالياً فى سوق المال وبعدها ستحقق الأسهم ثلاثة أمثال ضعفها.وألمح الى ان الأكواد الجديدة التى خصصت للتعامل مع رجال الأعمال تهدف الى تحديث بياناتهم وتسجيلها بناء على الرقم القومى مشيراً الى ان سحب الأراضى من بعض الشركات الجارى التحقيق مع مالكيها خطوة ايجابية حتى انتهاء التحقيقات.من جانبه أشار محمد فرحات خبير أسواق المال ان تعاملات الأسبوع شهدت تراجع قوي لأسهم الأزمات على رأسها بالم هيلز والتي تراجعت الي أدني مستوياتها منذ الإدراج بعد قرار محافظة مرسى مطروح سحب اراضيها ليصل السهم خلال نهاية الأسبوع الي مستوي 1.64 جنيها ، وأوضح فرحات ان مجموعة طلعت مصطفي حققت أيضا أدني مستوياتها منذ مارس 2009 بعد ان تراجع الي مستوي 3.25 جنيها باإضافة الي سهم حديد عز ، وقال فرحات ان السوق اظهر ضعف شديد خاصة وان أحجام التداول مازالت ضعيفة موضحا ان السوق مازال به فرص واعدة خاصة مع مستثمرين طويلي الآجل فالثروات تصنع وقت الأزمات وهذة مقولة صحيحة خاصة وان أسعار الأسهم وصلت الي مستويات متدنية للغاية وأقتربت من القاع .فيما أكد أيهاب سعيد العضو المنتدب لشركة أصول للوساطة في الأوراق المالية ان أحجام وقيم التداولات بجلسات الاسبوع واصلت انخفاضها بشكل ملحوظ للاسبوع الثالث على التوالى لتتراوح بين 400 - 500 مليون جنيه يوميا و عودة الى توقعاتنا تجاه كلا المؤشرين و البدايه مع EGX30 فمازال التركيز منصبا على مستوى الدعم قصير الاجل قرب ال 4950 نقطه و الذى طالما نجح فى البقاء اعلاه فقد يعيد تجربة مستوى ال 5080 ثم 5200 نقطه داخل اطار حركته العرضيه قصيرة الاجل اما فيما يخص مؤشر ال EGX70 و الذى يقيس اداء الاسهم الصغيره و المتوسطه فقد نجح بجلسات الاسبوع الماضى فى الاقتراب مجددا من مستوى المقاومه الهام قرب ال 620 نقطه و لكنه فشل فى تجاوزه لأعلى ليغلق مع نهايته قرب مستوى ال 610 نقطه ... بشكل عام مازال التركيز منصبا على مستوى المقاومه السابق قرب ال 620 نقطه و الذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فقد يواصل صعوده فى اتجاه مستوى ال 640 ثم 670 نقطهعلى الجانب الأخر أكد أسامة نجيب رئيس قسم التحليل الفنى بشركة اراب فايننس للوساطة فى الأوراق المالية أن مؤشر EGX30 لم يتغير اداءه تماما خلال الاسبوع الماضي عن تعاملات الاسبوع قبل الماضي ، استمر المؤشر في نفس نطاقة فوق مستوي دعمة عند منطقة 4900 / 4800 ، و استمرت احجام التداولات في نطاقها المنخفض بين مستوي الثلاثماءة مليون و الثمانمائة مليون جنيها، تزداد الان اهمية مستوي الدعم الرئيسي عند 4800 التي لم يستطع المؤشر حتي الان اختراقها لاسفل و يتداول الان فوقها تماما ، كما ان احجام التداولات المنخفضة تشير الي فقد الجانب البائع لقوتة عند تلك المنطقة مما يشير الي امكانية عدم اختراق مستوي الدعم لاسفل و منها يبدأ المؤشر في الارتفاع مجددا لاعلي ، من المتوقع أن يتحرك المؤشر خلال الاسبوع الجاري فيما بين مستوي 4800 و مستوي 5350 و الذي طالما ظل المؤشر تحته فيستمر في اتجاه هابط ، أقصي ارتفاع متوقع للمؤشر في الوقت الحالي عند مستوي 5600 ، من ناحية أخري اختراق مستوي الدعم الرئيسي الحالي عند منطقة 4800 / 4700 لأسفل من شأنه أن يتجه المؤشر لمزيد من الانخفاض نحو هدفه الجديد عند مستوي 4400 و 4250 نقطة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل