المحتوى الرئيسى

صفاء سلطان : تعلموا الوطنية من فناني سوريا

05/05 18:32

غزة - دنيا الوطن رفضت الفنانة السورية صفاء سلطان البيان الصادر عن فنانين مصريين يطالبون فيه فناني سوريا بالوقوف مع ثورة الشعب السوري، وقالت: "أتمنى أن يأتوا إلى سوريا ويتعلموا منا محبتنا لوطنا وأرضنا وشعبنا ولقيادتنا". وفي حين أشارت إلى أن السوريين لم يروا من الرئيس بشار الأسد إلا كل خير، فإنها رفضت التشكيك بوطنيتها على خلفية ضمها إلى لائحة العار السورية، واصفة من يقومون بوضعها بالتفاهة. وتأتي تصريحات الفنانة السورية ردا على بيان منسوب لعدد من الفنانين المصريين نشرته مواقع إلكترونية وصحيفة الدستور الأردنية طالبوا فيه فناني سوريا بـ"إعلان موقف واضح وصريح من الجرائم التي يرتكبها النظام السوري بحق المدنيين العزّل". وقالت صفاء -في تصريح لـmbc.net-: "عندما عبرنا عن وجهة نظرنا بقضية مصر كنا حريصين عليهم وعلى أرضهم، ولم نوجه الفنانين للوقوف إلى جانب رئيسهم أو ضده، وبالتالي لا يحق لأحد توجيهنا أو التدخل بشؤوننا". وأضافت "عدم دراية المصريين بشؤون سوريا والوضع الحالي فيها، هو ما جعلهم يصدرون ذلك البيان". ولفتت الفنانة السورية إلى أنه عندما اشتعلت الثورة المصرية انقسم الفنانون المصريون بين مؤيدين ومعارضين لمبارك، ولكن الوضع في سوريا مختلف؛ فنحن شعب واحد يعيش تحت ظل قيادة واحدة ونحب بعضنا بعضا. وقالت: "أتمنى أن يأتوا إلى سوريا ويتعلموا منا محبتنا لوطنا وأرضنا وشعبنا ولقيادتنا". مضيفة "قائدنا (بشار الأسد) لم نرى منه إلا كل خير". وأكدت سلطان أن كلامها من باب المحبة، وليس من باب العداوة، معتبرة أن البيان لن يخلق عداوات بين الفنانين السوريين والمصريين؛ لأن الجميع يعمل بالنهاية تحت بند المهنية بعيدا عن اختلاف وجهات النظر السياسية. وفى السياق نفسه كشفت الفنانة السورية صفاء سلطان أن أحد أقربائها استشهد في إحدى المظاهرات بدمشق، وأكدت أنه لم يكن مشاركا بالمظاهرة، وإنما استشهد نتيجة مروره من جانب أحد المظاهرات أثناء عودته عمله. ورفضت الفنانة السورية اتهامها بالخيانة أو التشكيك بوطنيتها على خلفية وضع اسمها في "قائمة العار السورية" على موقع "فيس بوك". وقالت: "استشهاد أحد أقربائي دليل على أن وجع أهالي الشهداء هو وجعي، فكيف يتهمونني بأني استهترت بدماء الشهداء في أغنيتي التي غنيتها لسورية؟؟". وأضافت سلطان أنه تم تفسير أغنيتها الوطنية تفسيرات غريبة جدا، على الرغم أني وجهتها من قلبي، وكان فيها دعوة لتكاتف الشعب وحب سورية وعدم الرد على الغرباء. وأكدت أنها مع الإصلاحات التي طالب بها الشعب، ولكنها تتمنى التريث قليلا ريثما يتم تنفيذها. ووصفت الفنانة الشابة من يقومون بوضع قوائم العار بـالتفاهة، مؤكدة أن من يضع القوائم أشخاص ليس لديهم عمل مفيد؛ لذا فإنهم يتسلّون بوضع الفنانين على تلك القوائم. مضيفة أنه قبل تصاعد وتيرة الأحداث؛ فمثل هؤلاء كانوا يضيّعون وقتهم بتصفح المواقع الإباحية، ولكن الآن أصبحت تسليتهم وضعنا على قوائم العار في "فيس بوك".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل