المحتوى الرئيسى

محاولة فاشلة لاغتيال أردوغان

05/05 13:53

اعتبر خبراء أمنيون أن الهجوم الذى نفذه مسلحون مجهولون على سيارة للشرطة كانت فى حراسة حافلة تابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم فى كاستامونو بشمال البلاد أمس الأربعاء ، كان يستهدف بالأساس رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.وذكر الخبراء فى تحليلات لهم اليوم " الخميس " أن المسلحين المجهولين كانوا يعتقدون أن أردوغان موجود بالحافلة ، بينما كان قد انتقل بالطائرة إلى مدينة آماسيا لعقد مؤتمر شعبي آخر بعد انتهاء مؤتمره فى كاستامونو في إطار جولة انتخابية استعدادا للانتخابات البرلمانية القادمة في 12 يونيو الماضى .ولفت الخبراء إلى أن جميع المؤشرات تؤكد أن أعضاء منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية هم المتورطون فى الحادث الذى أدى إلى مقتل ضابط شرطة وإصابة آخر ، مستندين إلى تقرير أعدته أجهزة الأمن التركية في الفترة القصيرة الماضية يؤكد انتشار ما يقرب من30 إلى 40 من العناصر الإرهابية التابعة للمنظمة في منطقة البحر الأسود ومن أجل ذلك طلبت تشديد الإجراءات الأمنية ورفع درجة الاستعداد في مدن منطقة البحر الأسود .ورأى الخبراء أن أحد الاهداف الأساسية لهذا الهجوم ، الذى استخدمت فيه الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية هو إثارة الذعر والخوف بين المواطنين قبل الانتخابات البرلمانية ومحاولة عرقلة توجههم لصناديق الاقتراع .وأكد الخبراء أن استمرار التوتر على هذا النحو سيكون عامل تهديد خطيرا وجديا على إجراء الانتخابات البرلمانية فى 12 يونيو المقبل ، وأنه يجب اتخاذ تدابير أمنية مشددة لعدم إتاحة الفرصة للإرهابيين لإثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد . 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل