المحتوى الرئيسى

باراك :ايران لن تستخدم القنبلة النووية ضد اسرائيل او جيرانها

05/05 18:07

باراك : ايران لن تستخدم القنبلة النووية ضد اسرائيل او جيرانها ايهود باراكالاراضي المحتلة : اكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك علي ان " ايران لن تستخدم القنبلة النووية ضد اسرائيل او اي دولة مجاورة" مالم يعرض نظام طهران للخطر .   جاءت تلك التصريحات في حديث نشرته الخميس "صحيفة هآرتس الاسرائيلية" حيث اضاف باراك ان ايران  مازالت العدو اللدود لإسرائيل موضحاً انه لا يمكن التكهن بردة فعل النظام الايراني اذا ما تعرض لخطر السقوط .   وقال "لا اظن ان احدا يستطيع بشكل مسؤول التكهن بما قد يفعل آيات الله (القادة الايرانيون) بالسلاح النووي، هل يمكن ان نثق فيهم كما يوثق في المكتب السياسي (السوفياتي) او البنتاغون".   واضاف باراك "لا يمكن المقارنة، اظن انهم سيتصرفون بالمثل طالما يسيطرون تماما على مشاعرهم، لكن هل هناك من يعرف ويدرك ما قد يفعله هؤلاء القادة اذا ما اصبحوا في مخابئ محصنة بطهران وظنوا ان نظامهم سيسقط بعد بضعة ايام؟ لا ادري ما الذي قد يحصل".   وفي نفس السياق اكد وزير الدفاع علي  انه لا يفكر من منطلق "الذعر" وانتقد خصوصا بعض تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الذي قارن وضع اسرائيل بوضع اليهود الالمان سنة 1938 عشية اندلاع الحرب العالمية الثانية في عهد النازية.   وقال "لا احبذ المقارنة مع ما جرى في 1938 ولا اظن الامر متشابه ،  ما هي خلاصة ما جرى؟ ما الذي كان يفترض ان يفعل يهودي في المانيا سنة 1938؟ الان نقول كان يجب عليه ان يهرب ، لكن هنا اعتقد ان العكس هو الصحيح، لا اريد الفرار الى اي مكان". ولمناسبة احياء ذكرى المحرقة التي راح ضحيتها ستة ملايين يهودي في عملية ابادة ارتكبتها المانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية، قال نتنياهو مساء الاحد ان "ايران تتزود بالسلاح النووي لتدمير دولة اسرائيل، وحتى الان لم يوقفها العالم".   واضاف "اذا لم تكن لنا القوة من اجل الدفاع عن انفسنا فان العالم لن يكون الى جانبنا". وتتهم الولايات المتحدة واسرائيل وقسم من المجتمع الدولي ايران بالسعي الى صنع السلاح النووي تحت غطاء برنامج نووي مدني لكن ايران تنفي.   ولم تستبعد اسرائيل التي يعتبرها الخبراء القوة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط تدخلا عسكريا ضد ايران لمنعها من امتلاك السلاح النووي. وقال ايهود باراك مرارا انه لا يستبعد "اي خيار".   الرئيس السوري بشار الاسدمن جهة ثانية نشرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية اليوم الخميس مقاطع من وثائق سرية من موقع "ويكيليكس" تفيد ان الرئيس السوري بشار الاسد اكد لمسؤول اميركي ان ايران لن تستخدم سلاحها النووي ضد اسرائيل وان الحاكم الحقيقي لايران هو مرشد الجمهورية علي خامنئي. وقال الاسد للسناتور الاميركي ارلن سبكتور بحسب الوثيقة الاميركية الصادرة في الاول من نيسان/ابريل 2009 من دمشق، ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد "ليس حاكم ايران، الحاكم هو خامنئي".   واضاف ردا على نقل المسؤول الاميركي مخاوف اميركية واسرائيلية حول تصريحات احمدي نجاد عن ازالة اسرائيل من الوجود ان "خامنئي لن يستخدم هذا السلاح (النووي) ضد اسرائيل لان ذلك سيؤدي ايضا الى قتل فلسطينيين". وابلغ الاسد سبكتور ردا على سؤال حول موقفه من حملة الضغط على ايران بسبب برنامجها النووي، انه لا يستطيع ان يدير ظهره لطهران. وقال الاسد ان "ايران دعمت قضيتي عندما كانت الولايات المتحدة ضدي وفرنسا ضدي. كيف استطيع ان اقول لا (للبرنامج النووي)؟".   وعبر الرئيس السوري عن اسفه لتوقف المفاوضات بين بلاده وبين اسرائيل، مؤكدا ان "الجولان هو كل شيء" وهو "المفتاح" للسلام بين البلدين. وبدأت "الجمهورية" وناشرها وزير الدفاع الياس المر، منذ الثلاثاء تنشر وثائق سرية مستقاة من "ويكيليكس" وصادرة عن بعثات دبلوماسية اميركية. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 5 - 5 - 2011 الساعة : 3:6 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 5 - 5 - 2011 الساعة : 6:6 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل