المحتوى الرئيسى

انخفاض الاحتياطيات الاجنبية في مصر الي أدنى مستوى في أربع سنوات

05/05 17:04

القاهرة (رويترز) - تراجع صافي الاحتياطيات الاجنبية في مصر في ابريل نيسان الي أدنى مستوى في أربع سنوات ليصل الي 28.02 مليار دولار مع تعثر اقتصاد الدولة بعد انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس حسني مبارك. وتسببت الاضطرابات التي بدأت في 25 يناير كانون الثاني في هروب السياح والمستثمرين الاجانب وقلصت الصادرات وجميعها من بين المصادر الرئيسية للعملة الصعبة للبلاد. وقلصت مصر احتياطياتها من العملة الاجنبية بنحو ستة مليارات دولار في الشهور الثلاثة الاولى من 2011 الى 30.1 مليار دولار بنهاية مارس اذار كما تراجعت الاحتياطيات غير الرسمية بواقع سبعة مليارات دولار. وهبطت الاحتياطيات الاجنبية بواقع ملياري دولار آخرين في ابريل نيسان بانخفاض 19 بالمئة مقارنة مع مستواها قبل عام و6.9 بالمئة منذ مارس اذار 2011. وتوقع بنك الاستثمار بلتون فايننشال في مذكرة بحثية انخفاض صافي الاحتياطيات الى 26 مليار دولار بنهاية يونيو حزيران. وقال "استمرار التدهور في صافي الاحتياطيات الدولية يعكس انخفاضا بواقع ملياري دولار في الاحتياطيات بالعملة الصعبة." وبلغت الاحتياطيات من النقد الاجنبي 24.5 مليار دولار بنهاية ابريل. وقال محللون في كريدي اجريكول "قد تهبط احتياطيات العملة الاجنبية الى حوالي 20 مليار دولار في نهاية 2011 اذا ظلت الضغوط المالية كبيرة. هذا يغطي الواردات لنحو أربعة أو خمسة أشهر .. وهو مستوى ليس مريحا لكنه لا يشكل قلقا بالغا." وقال وزير المالية سمير رضوان الشهر الماضي ان ميزان المدفوعات يخسر ثلاثة مليارات دولار شهريا في حين يخسر قطاع السياحة مليار دولار. وقالت مصر انها تسعى للحصول على تمويل بقيمة عشرة مليارات دولار من مقرضين دوليين ودول غنية لمساعدتها في مواجهة اثار الاحتجاجات الواسعة التي أطاحت بمبارك. وانكمش الاقتصاد المصري حوالي 7 بالمئة في الفترة من يناير كانون الثاني حتى مارس اذار ويتوقع صندوق النقد الدولي نموا بنسبة واحد بالمئة هذا العام وهو أقل كثيرا من المتوسط في الاجل البعيد بعد نمو بلغ 5.1 بالمئة في 2010 . من دينا زايد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل