المحتوى الرئيسى

أرجوك.. أرجوك لا تأكل هذا.. (العيش والملح)!!

05/05 11:51

 ونحن في زمن الرجولة النادرة، زمن القيم شبه المنعدمة، زمن تدني أسعار المعادن النبيلة في مواجهة أسعار الطماطم والكوسة، بات من الضرورة القصوي أن يحرص كل منا علي انتقاء من يتعامل معه من البشر. ولعل قيمة وقدسية (العيش والملح) التي كنا نباهي بها الدنيا باعتبارها صناعة مصرية مائة في المائة تعاني اليوم أزمة أخلاقية تهدد باندثار هذه القيمة والقدسية المصرية الخالصة. من هنا، لو فتش كل منا في نفسه واسترجع تاريخ علاقاته الإنسانية، لاستحضر عدداً من الفجائع النفسية التي ألمت به وطعنته في مقتل وكلها يعود بالقطع إلي علاقاته الحميمية والتي توهم كل منا أن بتناوله (العيش والملح) قد أسر الطرف الآخر وضمن وفاءه وعدم تجاوزه الخطوط الأخلاقية بين من أكلوا معاً (العيش والملح) وعرفوا جيداً قيمة وقدسية هذا الطعام.من هنا، فإنني أدعو كل من يؤمن بقيمة وقدسية هذا الطعام ومعناه، ألا يتسرع ويتناوله مع أي طرف، سواء كان داعياً آلية أو مدعوا، إلا بد الاطمئنان الكامل والضمان التام لمدي استحقاق وجدارة الطرف الآخر لتناول هذا الطعام معه وألا يأتي اليوم الذي يضاف فيه إلي قائمة الفجائع الإنسانية فجائع جديدة تتمثل في انحطاط خلقي وانعدام قيم وبيع الصداقة في أقرب سوق لمن يشتري بأبخس الأثمان.بهذه المناسبة أحذر الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الذي سارع بتناول العيش والملح مع أبناء سيناء في عيدها القومي، أحذره أن يتعامل مع هذا العيش والملح باعتباره (شغل سياسة) ومن متطلباتها.فهؤلاء الرجال لا يعرفون هذا النمط في حياتهم. أحذر الدكتور عصام الذي يحرص علي أن يبدي دائماً صفة التواضع في سلوكه، أحذره أن يجعل هذه الصفة هي أهم الصفات التي يعجب بها الناس. فأهم الصفات التي يعجب بها الناس في المسئول ليست هي صفة التواضع وإنما أهم هذه الصفات هي الصدق في الفعل.فحذار يا دكتور عصام أن تكون قد اعتقدت أنك قد أنجزت المهمة ونجحت في استقطاب هؤلاء الرجال (وإن كانوا في ظاهر الأمر بسطاء) بمجرد تناول الطعام معهم وإبلاغهم أن محمد عصام شرف كان ينوي الحضور معك (وهذا طبعاً شرف كبير لهم!!) وكذلك حرصك علي أن تقول لهم إنك كنت تنوي زيارتهم بصرف النظر عن عيدهم القومي إلي آخر هذا اللون من كلمات الود الجميل الذي يفهمونه جيداً، لكن كل ذلك يا دكتور عصام يتوقف مفعوله علي الصدق في الفعل والجميع في انتظار المحك الحقيقي لجدارتك بحب واحترام الناس وهو الصدق في الفعل أكثر ألف مرة من أن تحرص علي أن تبدو متواضعاً.alorobanewspaper@yahoo.com 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل