المحتوى الرئيسى

كلينتون وفراتيني يعلنان دعمهما لفرض عقوبات على سوريا

05/05 11:34

روما: اعلنت الولايات المتحدة وايطاليا الخميس تأييدهما لفرض عقوبات على نظام الرئيس السوري بشار الأسد بسبب قمع قوات الأمن للمحتجين المطالبين بالحرية والإصلاح.واكدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم في روما مع نظيرها الايطالي فرانكو فراتينى ، انها ناقشت خلال اجتماعها مع فراتينى العديد من القضايا اهمها الازمة الليبية وامكانية فرض عقوبات على سوريا وغيرها من الامور.ونددت كلينتون بالعنف الذى تمارسه السلطات السورية ضد المحتجين المطالبين بالحرية ، معلنة عن دعم الولايات المتحدة لاى تحرك يتم من قبل الاتحاد الاوروبى او الامم المتحدة ضد سوريا .واشادت وزيرة الخارجية الامريكية بمشاركة ايطاليا الهامة فى افغانستان ودور جنودها البالغ عددهم اربعة الاف جندى فى حفظ الامن وحماية المدنيين .وحول مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن ، اكدت كلينتون ان المعركة مع تنظيم القاعدة لن تنتهى بموت شخص واحد ، وعلى الجميع مضاعفة الجهود ليس فى باكستان وافغانستان فقط بل فى العالم كله لمواجهة التطرف والارهاب .واضافت قلت مرارا عقب عملية قتل اسامة بن لادن انه كان هناك تعاون وثيق بين باكستان والولايات المتحدة فى حربنا ضد الارهاب لان تنظيم القاعدة يعتبر عدو مشترك لنا وسنتستمر فى دعم الشعهب الباكستانى والتوجه الديمقراطى هناك .واعلنت عن مشاركة وفد امريكى برئاسة نائب الرئيس الامريكى جو بايدن فى احتفالات ايطاليا بعيد الاستقلال فى الثانى من شهر يونيو/حزيران .واشارت كلينتون الى انها ناقشت مع نظيرها الايطالى فرانكو فراتينى مسالة دعم المجلس الانتقالى الوطنى فى ليبيا ماليا ، مؤكدة انه تم انجاز الكثير من الامور حتى الان لحماية المدنيين هناك .ومن جهة اخرى ، اشارت كلينتون الى ان واشنطن تنتظر قليلا رؤية ما سيسفر من نتائج بعد اعلان اتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس ، مجددة فى الوقت نفسه رفضها لاى حكومة تشارك فيها حماس الا اذا تخلت عن توجهاتها المعادية لاسرائيل .ومن جانبه، اكد وزير الخارجية الايطالى فرانكو فراتينى انه تم بحث امكانية فرض عقوبات على سوريا من بينها فرض قيود على سفر بعض المسئولين .وقال فراتينى ، انه ليس هناك شك فى انه كلما تم احراز تقدم فى مكافحة الارهاب ، زاد ضمان الامان والسلام وقلة تكلفة المعارك ، وعلينا التاكد دائما من وجود اجراءات وقائية كافية تحسبا لاى هجمات مستقبلية .واعرب وزير الخارجية الايطالى عن ثقته من حدوث الانتقال السلمى فى ليبيا ، وان المعارك الحالية هدفها حماية المدنيين هناك تمهيدا لهذا الانتقال .تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 5 - 5 - 2011 الساعة : 8:12 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 5 - 5 - 2011 الساعة : 11:12 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل