المحتوى الرئيسى

استمرار حملة قمع الثوار في سوريا

05/05 18:31

دمشق- وكالات الأنباء: بدأ الجيش السوري سحب مدرعاته من مدينة درعا، بعد العملية الأمنية التي قامت بها داخل المدينة، والتي استمرت عشرة أيام، وسط استمرار حملة الاعتقالات للثوار الذين يحتجون على أوضاعهم منذ شهرين في أماكن أخرى من البلاد.   وخرجت أربعون آلية من ضمنها نحو عشرين مركبة تحمل نحو 350 جنديًّا من المدينة، رافعين صور بشار الأسد.   كما أكد رياض حداد مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري، أنهم بدءوا الانسحاب بعد إتمام المهمة في درعا، مضيفًا أن الجيش سيكمل انسحابه نهاية اليوم.   وكشفت جماعات حقوق الإنسان اليوم أن الجيش وقوات الأمن والمسلحين الموالين للرئيس بشار الأسد قتلوا 560 متظاهرًا مدنيًّا على الأقل منذ اندلاع الاحتجاجات في درعا يوم 18 مارس الماضي، فضلاً عن اعتقال 300 شخص في ضاحية سقبا الواقعة في ريف دمشق بينهم علماء دين في إطار حملة اعتقالات جرت فجر اليوم.   وكشف مصدر أن نحو 2000 رجل أمن وعدد من المخبرين انتشروا في أحياء البلدة، واقتادوا المعتقلين إلى مركبات كانت في انتظارهم.   فيما أكد شهود عيان أن دبابات وناقلات جند تمركزت حول بلدة الرستن قرب حمص، وأن تعزيزات مماثلة موجودة حول درعا وبانياس، ونقلت (رويترز) عن شاهد آخر أن دبابات تابعة للحرس الجمهوري وناقلات جند شوهدت في الطريق الرئيس حول العاصمة دمشق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل