المحتوى الرئيسى
alaan TV

وزير الثقافة: المهرجان الفرنسى دعا فيلم (18يوم) بمعرفته

05/05 10:26

وليد أبوالسعود -  عماد أبو غازى - يسرى نصر الله Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  نحن لم نعقد أى إتفاقات مع مهرجان كان السينمائى الدولى، وكل ما نعرفه وطبقا لمعلوماتى أن المهرجان قام بدعوة هذه الأفلام القصيرة التى يضمها اسما واحدا «18 يوم» بمعرفته».. هكذا بادرنا د. عماد أبوغازى وزير الثقافة ردا على سؤالنا عن دور الوزارة فى تنسيق احتفالية يوم مصر كضيفة شرف فى المهرجان.وأضاف أبوغازى أيضا أن المهرجان نفسه طلب منا فقط أن نرسل له فيلم «البوسطجى» وفرقة فنية موسيقية، ونفى الوزير تماما أن يكون هناك وفد رسمى سترسله الوزارة.وأكد أن الوزارة لم تتحمل سوى نفقات سفر الفرقة الموسيقية.. وتحدى أبوغازى من يروج لفكرة أن يكون مهرجان القاهرة قد روج لنفسه كمنسق لهذا اليوم أو أن يكون مسئولية قد تحدثوا عن وفد رسمى مصرى على نفقة الوزارة.وطالب أبوغازى من لديه أى إثبات على بيان صحفى تم إرساله من قبل إدارة المهرجان، وسيقوم بمعاقبة المسئول عن إرساله فورا.وفى اتجاه، آخر قام المخرج يسرى نصر الله عبر موقع «فيس بوك» بالتعليق على ما أثير حول مجموعة صناع فيلم «18 يوم» قائلا: المخرج مروان حامد كان موجودا معى فى مظاهرة يوم ٢٥ يناير بالتحرير، بل وكان معى كل يوم فى المظاهرات وقد طرح على فكرة الفيلم الجماعى فى بداية شهر فبراير وتحمست، وطرحت الحكاية على باقى المشاركين بأفلامهم فى نفس التوقيت تقريبا.وكانت الفكرة الأولى هى تحميل الأفلام القصيرة على يوتيوب، لكن بعدها أجريت حوارا بالفرنسية فى الميدان (قبل التنحى) لإذاعة «فرانس كولتور» تحدثت فيه عن مشروعنا، الذى كنا قد بدأنا فى تحقيقه بالفعل، والذى هو عبارة عن مجموعة أفلام قصيرة فى عمل واحد بعنوان «18 يوم».ويبدو أن مدير مهرجان كان السينمائى قد سمع حوارى، فقام بالاتصال بى وطلب مشاهدة الأفلام (٥ أفلام كان قد تم تصويرها قبل بداية مارس منها فيلمى وأفلام شريف عرفة ومحمد على ومروان حامد ومريم أبوعوف) فقمنا بإرسالها إليه وطلب منا عدم الحديث مطلقا عن رغبة كان فى الاحتفال بالثورة المصرية حتى يتم الاعلان عن ذلك رسميا من قبل المهرجان.وتابع نصر الله على صفحته على «فيس بوك» قائلا: الأفلام كلها تم تصويرها بدون أى ميزانية، وشارك عدد كبير من الفنانين والفنيين وشركات الجرافيك وخدمات ما بعد الإنتاج بدون مقابل ولم نقبل أى دعم من أى هيئة رسمية لا قبل ولا بعد تحقيق الأفلام. وبعد أن فوجئنا باهتمام تجارى بالأفلام قررنا إنشاء جمعية أهلية أعضائها كل من شارك بالأفلام ويخصص كل دخلها لمشروعات تعليمية وتنموية لا تهدف للربح. وأكد يسرى على صفحته أيضا أنهم يسافرون على نفقتهم الخاصة وأن حتى المهرجان لا يستضيفهم ولا علاقة للوزارة أو مهرجان القاهرة باختيار هذا الأفلام ولا بتحمل نفقات سفرهم. وكان بعض السينمائيين قد وقعوا على بيان يعربون فيه عن سعادتهم باختيار (مصر) ضيف شرف مهرجان كان السينمائى الدولى الـ 64 وبالكلمات التى وصف بها المهرجان تقديره للسينما المصرية وللثورة العظيمة للشعب المصرى. وفى الوقت نفسه أكدوا اعتراضهم على ما جاء من برنامج هذه الاحتفالية، وذكروا فى البيان «أن عددا من المشاركين فى إنتاج وإخراج فيلم «18 يوم»، الذى يضم مجموعة أفلام صغيرة روجوا للنظام السابق.وتضم الأفلام أيضا بعض ممثلين كانوا ضد الثورة وحاولوا اجهاضها، هذا مع احترامنا الشديد لزملائنا الآخرين غير المتورطين فى ذلك من العاملين بالأفلام المشاركة فى هذا التكريم.وإذا كنا مع حق كل فنان أن يصنع ما يشاء من أفلام وحق مهرجان كان فى اختيار أفلامه، لكننا ضد أن تتحول احتفالية مهرجان كان للالتفاف على الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل