المحتوى الرئيسى

صحف فرنسية تتوقع وقوف "القاعدة" وراء تفجير مقهى "أركانة" بالمغرب

05/05 02:34

الرباط ـ عادل الزبيري كشفت الصحافة الفرنسية عن معطيات جديدة تتعلق بتطور التحقيقات في تفجير مقهى أركانة في ساحة جامع الفنا في مراكش، وخلف 16 قتيلا منهم 8 فرنسيين، وتأتي بعد يوم من تصريح للحكومة المغربية مفاده أن لا جديد في التحقيقات الجارية للتعرف على الجهة التي تقف وراء العملية من دون أن تستبعد الاشتباه في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أو أي جهة داخلية أو خارجية موضحة غياب أي تبني للعملية من أية جهة كانت. وأشارت صحف فرنسية عبر مواقعها الإلكترونية، إلى وجود مشتبهين اثنين أحدهما تم اعتقاله بناء على "بورتريه" تم التوصل إلى رسمه من قبل السلطات الأمنية المغربية بناء على إفادة سائحين هولنديين غادرا المقهى قبل 3 دقائق من حصول التفجير الإرهابي. وقالت جريدة "لوموند" الواسعة وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، كشف أمس أن السلطات المغربية تعرفت على مشتبه فيهما اثنين من خلال بورتريه بناء على شهادات لشهود عيان قالوا إنهم شاهدوا شابا بزي رياضي وحليق الوجه وقصير الشعر، يدخل الطابق العلوي لمقهى أركانة، ويحمل حقيبتي ظهر كبيرتا الحجم، أثارتا الانتباه فيما المشتبه فيه الثاني كان يتواجد خارج المقهى ويعيش حالة قلق. من جهتها تحدثت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، نسبت تصريحات لمصدر فرنسي "قريب من التحقيقات الجارية في المغرب" أنه ورغم "غياب أي تبني للعملية من أي جهة كانت حتى الآن، إلا أن المشتبهين بهما قد يكون من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"،وتوضح الجريدة بأن القنبلة تم تفجيرها عن بعد من خلال الهاتف المحمول تحمل بصمات التنظيم الأرهابي. وفي ندوته الصحافية الأسبوعية أكد خالد الناصري وزير الإعلام المغربي الثلاثاء الماضي أن الحكومة المغربية ستعمل على إبلاغ الرأي العام المغربي بكل المستجدات المتعلقة بسير التحقيقات في قضية تفجير مقهى أركانة والذي يعتبره المراقبون الأول من نوعه في تاريخ عاصمة السياحة المغربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل