المحتوى الرئيسى

هيومان رايتس ووتش: النساء في تركيا عرضة للعنف المنزلي رغم القانون

05/05 02:18

اسطنبول (رويترز) - قالت منظمة هومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان يوم الاربعاء ان النساء في تركيا تركن عرضة لاساءات متكررة بسبب ضعف تطبيق قوانين مكافحة العنف المنزلي. وقالت المنظمة في تقرير ان تركيا - المرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي - سنت تشريعات في عامي 1998 و2007 تسمح للضحايا بالحصول على اوامر بحمايتهن لكن في الكثير من القضايا تصرف الشرطة النساء او تعيدهن الى منازلهن. واضاف التقرير ان ثغرة في القانون يمكن ايضا ان تقصي النساء المطلقات واللاتي كن في زيجة عرفية وليس عقد زواج رسمي مسجل. وقال جاوري فان جوليك المشرف على التقرير "الوحشية المفرطة التي يمارسها اعضاء العائلة بحق النساء والفتيات سيئة بما فيه الكفاية لكن الامر يزداد سوءا اذا عرفنا ان المرأة التي تجد لديها الشجاعة للهرب وطلب الحماية ربما تتعرض للاهانة وتعاد الى من يعذبها." وسجل التقرير حالات اغتصاب وضرب مبرح واحتجاز بناء على مقابلات اجريت مع 40 امراة في مختلف انحاء تركيا. وقال التقرير انه في احدى الحالات تعرضت امرأة للاغتصاب والضرب من جانب زوجها على مدى عدة سنوات وكانت الشرطة دائما تخذلها. واضاف التقرير انه عندما هربت الى مكان آمن اخبرت الشرطة زوجها بمكان اختبائها وشجع موظفون في المكان المرأة على التصالح معه. وقال جاوري "اجرت تركيا اصلاحا نموذجيا يخص المرأة في مجال حقوق الانسان لكن الشرطة والادعاء العام والقضاة والقائمين على العمل الاجتماعي يجب عليهم جعل النظام نموذجيا من حيث التطبيق." ويأتي التقرير قبل تبني مجلس اوروبا - الذي ترأسه تركيا حاليا - اتفاقية ضد العنف المنزلي. ومن المقرر ان توقع الاتفاقية في اسطنبول في الحادي عشر من مايو ايار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل