المحتوى الرئيسى

> وحدة شطري وادي النيل ضرورة حتمية

05/05 21:05

كتب - صديق الشامى أعظم اللحظات أن تكون حاضرا لحدث شعبي ضاغط وفاعل أحدث ثورة بها أزيح نظام سياسي بوليسي قمعي فاسد سخر كل إمكانيات البلد ليبقي السيد الأول الذي له الحق في هضم وتكديس خيرات البلد وله حق القهر والإذلال للشعب، ما حدث في مصر من إبداع وإرادة تغيير سيغير بالطبع وجه المنطقة السياسي والاقتصادي والاجتماعي لأن الثورة في مصر تريد بناء مجتمع مدني ديمقراطي يحقق النهضة المطلوبة بصلابة وصرامة وبنقاء ثوري صادق وهذا ما تتطلع إليه شعوب المنطقة، فثورة مصر سيكون لها تمدد وقبول تلقائي لدي شعوب المحيط العربي والإفريقي التي تخضع لسلاطين قهر تفوقوا وبامتياز علي نظام مبارك مئات المرات قهرا وظلما وفسادا، المصير المشترك الذي ربط السودان بمصر ليس قابلاً للتراخي أو الفكاك أو النسيان أو حتي الهروب للأمام لأن الرابط الاجتماعي والمصير المشترك (سياسيا واقتصاديا) بين الشعبين له الحضور الدائم في مجمل العلائق التي تجافت أحايين كثيرة بفعل الساسة ومساراتهم المتقاطعة وتلاقت علي الدوام بفعل الشعوب المتراصة والمتلاحمة والقابضة علي شعيرات معاوية في أن تكون معا، ما يميز مصر والسودان كنموذج جوار هو أن السودان كان جزءاً عزيزا من مصر قبل خمسين عاما أو يزيد فكلاهما تمسك بالنيل الذي علي ضفتيه بنيت حضارات فصارت أصولاً تاريخية مشتركة غير قابلة للإبدال والإحلال والزوال، منعطفات تاريخية عديدة وأنماط سياسية مهترئة علي شطري الوادي قادت أن يكون السودان دولة ومصر دولة والطبيعي هو التطلع علي الدوام للتلاقي والتوحد الحقيقي الذي تتكامل فية الأدوار وصولا لمنصات انطلاق واسعة تتجه لتنمية تستهدف الإنسان في ذاته لأن به تتحقق الإنجازات المطلوبة. ما نود قوله إن الوحدة بين شطري وادي النيل أضحت ضرورة حتمية لأنها تصهر قوة بشرية تسلحت بالعلم والثورة لتبني دولة لها من الإمكانيات الزراعية والصناعية والبشرية وكنوز باطن الارض الكثير، به تبني وتعمر للأجيال الآتية وطنا يسع الجميع، الوصول لذلك يقتضي تقدم مصر خطوات وخطوات وبثبات نحو السودان (جنوبه وشماله) فإطلالة مصر نحو السودان فعل ينتظره كل السودان. فمصر بعد الثورة ستعيد ريادتها وقيادتها لمحيطها العربي والإفريقي وهذا هو المحك في مسيرتها الثورية لأنها تختلف عن مصر مبارك ومصر السادات ومصر جمال عبدالناصر. باحث سوداني ومحاضر بعدد من جامعات دول افريقيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل