المحتوى الرئيسى

حفل تأبين عادل "القاضي".. الأخلاق إثراء للصحافة

05/05 12:50

كتبت- هبة مصطفى: أجمع عدد من الصحفيين والمشاركين في تأبين الصحفي الراحل "عادل القاضي"، رئيس تحرير بوابة (الوفد) الإلكترونية، على أن التحلي بالسمعة الطيبة وحسن الخلق والسماحة من أكثر الدعائم التي تميِّز مشواره المهني.   جاء ذلك خلال احتفالية تأبين نظمتها نقابة الصحفيين، مساء أمس، بحضور العديد من كبار الصحفيين من مختلف الأعمار، وأعضاء مجلس النقابة، وأسرة الراحل.   وانهمرت دموع الحاضرين لحفل التأبين لدى عرض فيلم وثائقي عن حياة القاضي منذ تخرُّجه في كلية الإعلام عام 1985م، ومرورًا بالصحف التي عمل بها، وكان آخرها بوابة (الوفد) الإلكترونية.   قال صلاح عبد المقصود، نقيب الصحفيين بالإنابة: إن عادل القاضي نموذج للصحفي المهني والأخلاقي الذي افتقدته نقابة الصحفيين والصحافة بشكل عام، وخاصةً الصحف التي عمل بها.   وأضاف محمد عبد القدوس، مقرر لجنة الحريات، أن القاضي كان يتميز بحسن الخلق، وأن سيرته العطرة تترك درسًا للأجيال القادمة للاستفادة منها، مشيرًا إلى أن الراحل لم يكن يبحث عن شهرة، وكان متمسكًا بمبادئه، على الرغم من المتاعب التي مرَّ بها في حياته، والتي دفعته إلى السفر إلى الخارج، وأخذ بكلِّ سبل التطوير وأساليب التكنولوجيا.      عائلة القاضي تبكي فقيد الصحافة المصريةوقال: "يجب أن نعلم أن عادل القاضي لم يمت؛ لكنه انتقل إلى حياة أخرى، وترك لنا أخلاقًا ستظل في ذاكرتنا أبد الدهر.   وأكد عادل صبري، رئيس تحرير جريدة (الوفد)، أن القاضي كان يتمتع بالسماحة، فكان يسامح من أساء إليه، ويقابله بابتسامة، وقال صبري: "كنت أستغرب من سلوكه، ولما أسأله كان يجيب: دعهم يقولون ما يريدون؛ لأن الله في النهاية يفعل ما يريد، ولا أحد سيأخذ أكثر من نصيبه".   وكشف مصطفى عبد الرازق، رئيس قسم الترجمة في بوابة (الوفد) الإلكترونية، عن استعداد البوابة قريبًا لإصدار كتاب عن سيرة الراحل عادل القاضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل