المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:أوباما يرفض نشر صور جثة بن لادن ويحتفظ بحق شن هجمات أخرى في باكستان

05/05 07:41

مقتل بن لادن يثير ردود فعل متباينة بين الباكستانيين أثار نبأ مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية نفذها الجيش الأمريكي داخل باكستان ردود أفعال متباينة وسط الباكستانيين. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر صرح البيت الأبيض أن الرئيس الامريكي باراك اوباما "يحتفظ بالحق في استهداف مشتبهين بالإرهاب" داخل باكستان، بالرغب من احتجاجات باكستانية اعتبرت قتل أسامة بن لادن "خطرة أحادي الجانب وغير مصرح بها من قبل السلطات االباكستانية". وقال البيت الأبيض إن القوات الخاصة الأمريكية التي قتلت بن لادن قامت بمهمتها مراعية القوانين، وانها كانت ستوافق على تسليم بن لادن لنفسه لو تسنى ذلك. من ناحية أخرى قال اوباما ان البيت الابيض لن يفرج عن اي صور لجثة زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، خوفا من إثارة الحساسيات. وجاءت تصريحات اوباما خلال مقابلة مع برنامج "ستون دقيقة" في شبكة CBS التلفزيونية الامريكية الاربعاء. يشار الى ان البيت الابيض كان يدرس احتمالات نشر بعض تلك الصور لاثبات صدقية مقتل بن لادن، الا ان مسؤولين حذروا من تداعيات نشرها، لانها ابشع من ان تنشر. وكان وزير العدل الامريكي اريك هولدر قد دافع عن الغارة الامريكية التي انتهت الى قتل بن لادن بالقول انها "مشروعة، ودفاع عن المصلحة الوطنية". واضاف هولدر انه يتوقع ظهور المزيد من الاسماء المدرجة على القائمة الامريكية للارهابيين، عقب الغارة على البيت الذي كان يختبئ فيه بن لادن، وان المعلومات التي حصلوا عليها ما زالت تخضع للتحليل والتمحيص. من جانبها قالت عضوة مجلس الشيوخ الامريكي كيلي آيوت الاربعاء ان شاهدت صورة لجثة بن لادن اكدت شخصيته. واوضحت آيوت قائلة: "لقد رأيت صورة من تلك الصور، اراني اياها عضو آخر من مجلس الشيوخ، وفي تقديري انها صورته". وكان ليون بانيتا مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (السي اي ايه) قد قال ان الضور ستعرض في وقت ما. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني إن الإدارة الأمريكية ترصد ردود الفعل فيث العالم على مقتل بن لادن وانها تأكدت ان تنظيم القاعدة مقتنع بمقتل زعيمه. ناجون وأكد الجيش الباكستاني انه يحتجز بعض الناجين من العملية العسكرية، وبعضهم يعالج من جروح |أصيب بها. ويحتجز هؤلاء في أماكن سرية في روالبندي وإسلام أباد. وقال مراسل بي بي سي عليم مقبول ان المنجمع الذي قتل فيه بن لادن أصبح مقصدا للزوار، ويقف بائع للمثلجات خارجه، بينما يحاول بعض الأطفال بيع نما يقولون أنه من حطام المجمع أصبح المجمع مقصدا للزوار وكان البيت الأبيض قد ذكر قبل ذلك ان بن لادن لم يكن مسلحا عندما قتلته القوات الامريكية، لكنه قاوم محاولة اعتقاله. ورفض جي كارني الناطق باسم البيت الأبيض أن يوضح كيف قاوم زعيم تنظيم القاعدة من دون سلاح، بيد أنه قال إن تبادلا لاطلاق النار جرى في المجمع. وأضاف كارني أن زوجة بن لادن هاجمت أول شخص دخل المبنى ثم أطلق الجنود النار على ساقها ولكنها لم تقتل، ثم قال البيت الأبيض إن المرأة قتلت خلال إطلاق النار بعد أن استخدمها بن لادن كدرع بشري. وقال كارني "توقعنا مقاومة شرسة، وهذا ما واجهناه فعلا، كان هناك المزيد من المسلحين في المجمع". وقال جون بيرينان مستشار الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مكافحة الارهاب إن ما عُثر عليه في مجمع بن لادن في أبوت أباد قد يقود للقبض على أيمن الظواهري، الذي يعتقد أنه نائب زعيم تنظيم القاعدة. وأضاف أن الأمريكيين قد حصلوا في غارتهم على سجلات مهمة، واسطوانات فيديو مدمجة (دي في دي) ووثائق أخرى. وأضاف برينان أن أحدث المعلومات تفيد بأن بن لادن كان في مجمع أبت آباد منذ خمس أو ست سنوات. كما قال في سلسلة من المقابلات مع وسائل الاعلام الامريكية، إن الإدارة الأمريكية مصممة على ضرب ما تبقى من تنظيم القاعدة. وقال مسؤولون امريكيون إنهم لم يقرروا بعد نشر صور جثة بن لادن وفيديو دفنه، فيما قال متحدث باسم حركة طالبان الأفغانية إن الولايات المتحدة لم تتمكن بعد من تقديم أدلة مقنعة على مقتل زعيم تنظيم القاعدة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل