المحتوى الرئيسى

أوباما يرفض نشر صور جثة بن لادن

05/05 12:57

ومن ناحية أخري دافعت الإدارة الأمريكية عن قيام قوة عسكرية أمريكية بقتل اسامة ابن لادن زعيم تنظيم القاعدة واعتبرته عملا من أعمال الدفاع الوطني عن النفس وقالت انه لم يحاول الاستسلام‏.‏وأبلغ وزير العدل الأمريكي اريك هولدر اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ بأن ابن لادن لم يكن مستعدا لقبول الوقوع في قبضة القوات الأمريكية التي نفذت العملية في باكستان‏.‏ وقال هولدر دعوني أوضح أمرا كانت العملية التي قتل فيها اسامة بن لادن قانونية لقد كان زعيم القاعدة‏..‏ التنظيم الذي نفذ هجمات‏11‏ سبتمبر وقد أقر بضلوعه فيها‏.‏وأضاف أن استهداف ابن لادن عمل مشروع لأنه كان قائد العدو في الميدان وقد نفذت العملية بطريقة تتفق مع القوانين والقيم الأمريكية وأضاف كانت العملية مهمة قتل أو اعتقال‏.‏وقال هولدر كان‏(‏ قتله‏)‏ مبررا بصفته عملا من أعمال الدفاع الوطني عن النفس‏..‏ لو كان استسلم أو حاول الاستسلام لكان علينا قبول ذلك بطبيعة الحال لكن لم يكن هناك أي مؤشر علي انه يريد أن يفعل ذلك ومن ثم كان قتله مناسبا‏.‏في الوقت نفسه شكك البريجيدير جنرال أحمد وحيدي وزير الدفاع الإيراني أمس في صحة ومصداقية إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما اخيرا بشأن قتل أسامة ابن لادن مؤسس تنظيم القاعدة‏.‏ ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية‏(‏ فارس‏)‏ عن وحيدي قوله‏'‏ إن جوهر فحوي تقرير وفاة ابن لادن محفوف بالشكوك علي خلفية إدعاء الجانب الأمريكي أنه تم دفن جثمان ابن لادن في البحر‏'.‏ وأشار وحيدي الي إلي أن هذا الإجراء يثير تساؤلات حول ماهية الأسباب التي حالت دون استعانة الأمريكيين بطرف محايد لمراقبة تلك العملية‏,‏ معتبرا أن قضايا من هذا النوع تكشف عن أن الأمريكيين يواجهون متاعب في التعامل مع قضاياهم الاستراتيجية‏.‏ ونوه وحيدي الي أنه بالرغم من ذلك وفي حال ما إذا تمت البرهنة علي أن وفاة ابن لادن صحيحة عندئذ لن يكون هناك أي مبرر للوجود العسكري الأمريكي في المنطقة‏.‏ وفيما له صلة‏,‏ نسبت الوكالة إلي مصادر إعلامية باكستانية أشارتها إلي أنه من المرجح إلي حد كبير أن يخلف أيمن الظواهري الرجل الثاني في التنظيم الهيكلي لشبكة القاعدة بن لادن في رئاسة الشبكة في أعقاب إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن مقتل أسامة ابن لادن‏.‏ في غضون ذلك كشفت صحيفة الديلي تليجراف البريطانية عن أنه تم العثور علي أموال بالعملة الأوروبية اليور وأرقام لتليفون محمول مما يشير الي أنه كان يعتزم الهروب من باكستان ومما يكشف أنه بدأ يشعر بالقلق من وصول القوات الأمريكية لمكانه‏.‏ وقال ليون بانيتا مدير المخابرات الأمريكية في مؤتمر صحفي بالكبيتول هال في واشنطن أن ابن لادن كان يؤمن بقوة القاعدة‏.‏وقدرت بعض المصادر أرقام المحمول التي عثر عليها في ملابس ابن لادن بعشرة أرقام فيما قدرتها مصادر أخري برقمين‏.‏واعتبر وزير العدل الأمريكي اريك هولدر إن قيام القوات الأمريكية بقتل اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة كان عملا من اعمال الدفاع الوطني عن النفس وأنه لم يحاول الاستسلام‏.‏ وأبلغ هولدر اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ‏'‏ كان‏(‏ قتله‏)‏ مبررا بوصفه عملا من أعمال الدفاع الوطني عن النفس‏'.‏ واشار هولدر الي اعتراف ابن لادن بالضلوع في هجمات‏11‏ سبتمبر‏2001‏ علي نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا‏.‏ وقال هولدر‏'‏ لو كان قد استسلم أو حاول الاستسلام أعتقد انه كان يتعين علينا قبول ذلك بوضوح‏.‏ لكن لم يكن هناك اي مؤشر علي انه يريد ان يفعل ذلك ومن ثم فإن مقتله كان مناسبا‏.'‏وأوضح اريك هولدر إن المعلومات التي صودرت من مجمع زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن ستؤدي علي الأرجح إلي إضافة مزيد من الأسماء إلي قوائم ترقب الوصول الأمريكية الخاصة بالارهاب‏.‏ وقال هولدر للجنة القضائية بمجلس الشيوخ ردا علي سؤال بشأن ما إذا كانت المعلومات التي تم الحصول عليها خلال العملية في باكستان ستعني زيادة عدد الأشخاص علي قوائم ترقب الوصول والممنوعين من ركوب الطائرات‏'‏ تخميني أننا سنفعل علي الأرجح‏.'‏ وأبلغ هولدر اللجنة أن فرقا مشتركة من المخابرات المركزية الأمريكية ووزارة العدل ووكالات مخابرات أخري تراجع المواد لجمع أي معلومات جديدة واتخاذ قرارات بشأن ما ينبغي فعله بها‏.‏ في الوقت نفسه تتحفظ السلطات الباكستانية علي إبنة لأسامة بن لادن قالت إنها شاهدت والدها وهو يسقط قتيلا برصاص القوات الأمريكية وهي واحدة بين حوالي‏10‏ من أقارب زعيم القاعدة رهن الاستجواب‏.‏ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن مسئول كبير في المخابرات الباكستانية طلب عدم كشف هويته قوله‏'‏ إن الابنة‏,‏ التي يتراوح عمرها بين‏12‏ أو‏13‏ عاما‏,‏ كانت من الناس الذين أكدوا أن العقل المدبر لهجمات‏11‏ سبتمبر عام‏2001‏ قد قتل برصاص قوات الكوماندوز الأمريكية في عملية مداهمة في الساعات الأولي من صباح الاثنين الماضي‏'.‏ سيناتورة أمريكية شاهدت صورة الجثة واشنطن ـ رويترز‏:‏ أكدت السناتورة الأمريكية كيلي أيوت أمس انها رأت صورة لأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وأنها تؤكد هويته‏.‏ واضافت السناتورة التي تنتمي للحزب الجمهوري‏'‏ رأيت واحدة منها‏...‏ سناتور آخر أطلعني عليها‏.'‏ وقالت ان الصورة تظهر ان بن لادن أصيب برصاصة في الوجه‏.‏وردا علي سؤال ان كانت الصورة تؤكد ان القتيل هو بن لادن ردت أيوت بالقول‏'‏ حسب رؤيتي‏..‏ نعم‏'.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل