المحتوى الرئيسى

المصالحة في الصحف الإسرائيلية

05/05 14:11

الرئيس محمود عباس مع رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بعد توقيع الاتفاق (الفرنسية)تبارت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الأربعاء في التعليق على توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالتحذير من هذه الخطوة بدعوى أنها تهدد السلام والأمن في المنطقة. جريدة يديعوت أحرونوت نقلت عن رئيس الأركان ووزير الدفاع الأسبق شاؤول موفاز -رئيس لجنة الأمن الحالي في الكنيست– قوله إن الاتفاق الذي وقع في القاهرة بين حماس وفتح يقدم فرصة إيجابية يجب على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقتناصها داعيا الحكومة إلى أن تعترف بدولة فلسطينية مستقلة لأن الزمن يسير "ضد المصالح الإسرائيلية". وانتقد موفاز ردود نتنياهو على الاتفاق معتبرا أن "ما تريده حماس الآن هو أن تكون جزءا من التفاهمات التي ستتحقق في سبتمبر/ أيلول المقبل وإلا ستفرض على نفسها العزلة" محذرا من أن إسرائيل توشك أن تعلق في أزمة سياسية وربما أيضا اقتصادية.  من جهتها، نقلت جريدة إسرائيل اليوم عن رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) المنصرف يوفال ديسكين في حديث مع صحفيين بمناسبة انتهاء عمله قوله إن الردود الإسرائيلية على الاتفاق كان مبالغا فيها مرجحا أن لا يرى ذلك الاتفاق النور على الأرض مشيرا إلى أن حماس وافقت بسبب الأوضاع في سوريا التي أجبرت الحركة على سحب اعتراضها على التوقيع على الورقة المصرية. وشدد المسؤول الأمني الإسرائيلي على أنه لا يوجد لدى حماس وفتح أي قدرة عملية على تنفيذ بنود الاتفاق واصفا ما تم الاحتفال به في القاهرة الأربعاء بأنه مجرد خطة تكتيكية باعتبار أن حماس لم ولن تغير مواقفها فضلا عن غياب أي سبب يجبر السلطة الفلسطينية على إلغاء التنسيق الأمني مع إسرائيل. أما جريدة معاريف فقد ركزت على تصريحات نتنياهو الذي قال إن اتفاق المصالحة الفلسطينية سيشكل ورقة قوية بيد إسرائيل في إقناع الدول الكبرى ولا سيما الأوروبية بعدم تأييد التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة لإعلان الدولة المستقلة. وأوضحت الصحيفة أن نتنياهو –الذي التقى أمس الأربعاء نظيره البريطاني ديفد كاميرون في لندن وسيلتقي اليوم الخميس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس—سيعرض اتفاق فتح وحماس كمشكلة حقيقة أمام الاعتراف بدولة فلسطينية تقودها حكومة تشارك فيها حماس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل