المحتوى الرئيسى

الجندى: ندرس التنسيق المشترك بين الدبلوماسية الشعبية والرسمية

05/05 15:18

استقبل اليوم وزير الخارجية الدكتور نبيل العربى وفد الدبلوماسية الشعبية الذى زار إثيوبيا مؤخرا ويزور السودان اليوم، وعقب اللقاء قال مصطفى الجندى منسق الوفد إن اللقاء مع العربى اتسم بالودية، حيث حيا الوزير وفد الدبلوماسية الشعبية لما أنجزه من خلال زيارة إثيوبيا والتى أسفرت عن تأجيلها التوقيع على اتفاقية "عنتيبى". وأوضح الجندى أن وزير الخارجية أكد على ضرورة أن تكون الدبلوماسية الشعبية والرسمية جناحى التحرك المصرى على أن يكون هناك تنسيق تام بينها، كاشفا عن اقتراح تتم دراسته الآن بعمل مشترك يجمع ممثلين للدبلوماسية الشعبية مع الدبلوماسية الرسمية ، لافتا إلى أن تجميد الاتفاقية الإطارية لحوض النيل سيكون لحين الانتهاء من الانتخابات فى مصر، ويتزامن مع ذلك تقوم مجموعة من المهندسين والخبراء المصريين والسوادنيين بدراسة مخاطر سد الألفية وتقييمه لمعرفة مدى تأثير بنائه على مصر. من جانبه قال عبد الحكيم عبد الناصر عضو الوفد، إن مصر تعيش عصر جديد ونحن كمواطنين بدأنا نشعر أن الحكومة المصرية أصبحت حكومة الشعب، مشيرا إلى أن لقاء العربى بالوفد الشعبى كان بهدف التعرف على نتائج زيارة الوفد الأخيرة لدولة إثيوبيا وللتنسيق لما يجب فعله خلال الزيارة القادمة للسودان، مضيفا "أن الدبلوماسية الناعمة أصبحت مهمة لتبنى عليها الدبلوماسية الرسمية خطواتها فيما بعد عند بحث القضايا المهمة"، وأشار إلى أنه سيتم التركيز خلال الفترة القادمة على عودة مصر إلى جذورها الأفريقية، لافتا إلى أن العالم أصبح لا يحترم سوى التجمعات الكبيرة والمترابطة . وأوضح عبد الناصر أن مصر عادت إلى حضن شقيقاتها بفضل الجهود المصرية الأخيرة على المستويين الرسمى والشعبى وبفضل الرصيد المصرى لدى هذه الدول التى لم تنساه مذكرا بدور الأزهر والكنيسة فى الدول الأفريقية . وأضاف أن الأفارقة اعتبروا السنوات العجاف الماضية للنظام السابق فترة عارضة فى تاريخ العلاقات المصرية الأفريقية التى عادت مرة أخرى إلى طبيعتها، لافتا إلى أن زيارة إثيوبيا الأخيرة ساهمت بشكل كبير فى عودة العلاقات المصرية الإثيوبية بشكل تام وفتح صفحة جديدة بين البلدين . وأوضح عبد الناصر أن الجهود الرسمية والشعبية تتحدث باسم مصر وتكمل بعضها وهناك تنسيق تام فيما بيننا بدليل لقاء وزير الخارجية قبل زيارة إثيوبيا الماضية وقبل زيارة السودان اليوم ، مشددا على أن الوفد الشعبى لا يتدخل فى أى أمور فنية أو سياسية بين مصر وأى دولة أفريقية ولكن تتركز جهوده على التعريف بمصر الثورة وأن مصر التى يعرفها الأفارقة قد عادت مرة أخرى . كما شدد على أن الوفد الشعبى لا يتحدث باسم حزب معين أو جهة أو تيار سياسى واحد ولكن عندما نصل إلى أى دولة يكون عنوان حديثنا من ثلاثة أحرف فقط هى "مصر ".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل