المحتوى الرئيسى

بديع يدافع عن الحرية.. ويهاجمها

05/05 08:26

علاء شبل -  محمد بديع Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «لن نقبل أبدا أن ترتفع أصوات المواطنة والديمقراطية والحرية على صوت الدين والشريعة»، الحديث لمرشد الإخوان المسلمين، محمد بديع.بديع الذى كان فى طنطا، أمس الأول، لافتتاح مقر جديد للجماعة بها، تحدث أمام نحو 25 ألف شخص، قائلا إن الحرية ينبغى أن تكون قبل الشريعة حتى يختار الناس ما يريدون دون خوف أو رعب.وتحدث بديع عن خطط الجماعة المستقبلية لإنشاء الأندية الرياضية والمنافسة على بطولتى الدورى والكأس، وتقديم عروض مسرحية وأغنيات وأناشيد «بعيدا عن الإسفاف»، حسب تعبيره.ووصف بديع ثورة 25 يناير بأنها «جاءت كهدية ربانية للإخوان المسلمين وللشعب المصرى كله، لأنهم يهتمون بأمور دينهم وهموم أمتهم».وأضاف بديع أن الإخوان «يسعون إلى حكم مدنى ولكن فى ظل أحكام الشريعة الإسلامية»، مضيفا أنه «لا يجوز أن تحل الديمقراطية حراما أو تحرم حلالا ولو اجتمعت عليه الأمة كلها». مضيفا فى الوقت نفسه أنه «لا ينبغى تحت أى ظرف التبرم من الحرية التى حصلنا عليها بدماء مئات الشهداء». وقال بديع إن «الغرب أباح زواج المثليين بالديمقراطية، وهو ما لن نسمح به فى مصر، كما لن نسمح تحت زعم الوحدة الوطنية أن تتزوج مسلمة من مسيحى، لأن ذلك يخالف الشرع». مضيفا أن طالبى الحرية والديمقراطية والمواطنة لن يجدوها إلا فى رحاب الاسلام.وأشار بديع إلى «الروابط المتينة» التى تجمع المسلمين والمسيحيين، واستشهد بنداء الشيخ يوسف القرضاوى فى خطبته بميدان التحرير، قائلا: لأول مرة فى التاريخ يقف خطيب جمعة ليخاطب الناس: أيها الإخوة المسلمون، أيها الإخوة المسيحيون، منوها إلى أن مسيحيا شوهد فى الميدان يكبر خلف الإمام ليسمع المصلين.وتحدث بديع عن نائبه خيرت الشاطر، وقال إنه نجح فى بناء نهضة اقتصادية شاملة، فلم تجد حكومة مبارك سوى الزج به فى غياهب السجون، وتلفيق التهم له، لكن الآن حل الوزراء السابقون مكانه فى السجن، بل وكانوا يتشاجرون لدخول زنزانته لنظافتها وتميزها.واستطرد المرشد فى حديثه إلى زيارته قبل يومين لشيخ الازهر، وقال إن الإخوان ينتمون للأزهر الشريف «منارة العلم فى العالم الاسلامى كله».وحذر بديع رموز النظام السابق من التحول والتشكل بأشكال مختلفة؛ وقال: كلنا نعرفهم ونرصدهم، وسنتتبع كل فاسد وسفاح ومجرم وقاتل.وعن مشروعات الإخوان المستقبلية قال بديع: إن بستان الإخوان أخرج حزب الحرية والعدالة وقناة 25 يناير، وفى طريقه لإقامة الاندية الرياضية، متعهدا بالمنافسة على الدورى والكأس المصريين، وإقامة فرق مسرحية وأغنيات وأناشيد «بعيدة عن الإسفاف».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل