المحتوى الرئيسى

"مجدى حسين" يعلن تضامنه مع مشايخ الطرق الصوفية

05/05 22:20

أعلن مجدى أحمد حسين المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، وأمين حزب العمل الإسلامى تضامنه الكامل مع المعتصمين من مشايخ الطرق الصوفية فى مبنى المشيخة العامة للطرق الصوفية بالقاهرة، فى مطالبهم بإقالة الشيخ عبد الهادى القصبى، وأعضاء المجلس الأعلى. وأضاف حسين فى مؤتمر صحفى عقده بمقر المشيخة مساء اليوم الخميس، بحضور قيادات من حزب العمل والمشايخ المعتصمين، أن المشيخة العامة للطرق الصوفية عانت فى الفترة الأخيرة من حكم مبارك البائد، من تدخلات سافرة للحزب الوطنى وجهاز أمن الدولة المنحلين، وأسفرت عن فرض الشيخ القصبى العضو القيادى بالحزب الوطنى على رئاسة المشيخة. وأضاف أن الشيخ القصبى كان عضوا بلجنة السياسات التى يترأسها جمال مبارك، الذى حاول مع أحمد عز استغلال الطرق الصوفية بالإكراه لمساندة مشروع التوريث، لافتا أن الثورة التى أدت إلى حل الحزب الوطنى الفاسد ومجلس الشعب والشورى المزورين، لا يمكن أن تسمح باستمرار رموز هذا الحزب المحظور فى موقع قيادة الطرق الصوفية، ولا بد من تصحيح هذا الوضع الشائك فى إطار الإصلاح الشامل لأحوال البلاد، وفى إطار مطاردة فلول الحزب الوطنى التى ما تزال تعبث فسادا فى الأرض دفاعا عن مصالحها غير المشروعة. وطالب حسين المجلس العسكرى بضرورة الاستجابة لمطالب المشايخ بالعزل الفورى للقصبى، وحرمان أى عضو حزب وطنى، بتلويث الحركة الصوفية على حد وصفه. من جانبه قال الشيخ محمد عبد الخالق الشبراوى، شيخ الطريقة الشبراوية الخلوتية وأحد المشايخ المعتصمين، أن مطالب المعتصمين تتلخص فى إقصاء رموز الحزب الوطنى من المشيخة من قيادة الطرق الصوفية، اعتمادا على خطاب المجلس العسكرى، الذى أكد انتهاء الحكم الفاسد، بالإضافة إلى حكم المحكمة الإدارية العليا بحل الحزب الوطنى ورموزه. وأضاف، أن القصبى اشترك فى وثيقة موقعة بالدم أعطاها لأحمد عز لدعم ترشيح جمال مبارك للحكم، مؤكدا أنهم لن يتركوا لـ 15 مليون صوفى قيادة من أركان الحكم الفاسد البائد. وقال الشيخ محمد الشهاوى شيخ الطريقة الشهاوية، أن الحكم الفاسد اشترك فى مؤامرة لتزوير إرادة مشايخ الطرق الصوفية، وقال الشيخ عيسى الجوهرى شيخ الطريقة الجوهرية أنه يحذر القصبى وأعوانه من الزج بأبناء الطرق الصوفية فى مليونية أو ألفية فى صراعتنا كمشايخ للطرق الصوفية. وأضاف الجوهرى، إننا نعلم كمشايخ قدر المصائب التى لا تنتهى من الزج بـ15 مليون صوفى فى الخلافات والصراعات، مما يهدد بوقوع مشكلة وكوارث بين 15 مليون صوفى. كما قام المشايخ المعتصمين بتعليق لافتة تحمل صورة جمال مبارك وأحمد عز والقصبى فى إشارة إلى النظام البائد، وقاموا بتعليقها على واجهة المشيخة. من جانبه قال الشيخ عبد الهادى القصبى، تعليقا على ذلك أنه قرر إعطاءهم الفرصة لفض اعتصامهم سلميا، وعليهم أن يرحلوا بشكل يليق بهم، فأنا لا أريد الإساءة لأحد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل