المحتوى الرئيسى

العقوبة الورقية‏!‏

05/04 23:52

توقفت عند ردود الأفعال السلبية لمسئولي الأندية تجاه العقوبات المالية القاسية التي يتم توقيعها بسبب أحداث الشغب التي تقترفها جماهير هذه الأندية‏..‏ فلا نسمع رئيس ناد خاطب جماهير ناديه‏ , أو نقرأ تصريحا لمدير النادي يتضرر فيه من العقوبة وحجمها خاصة أن كل خزائن الأندية خاوية تماما.. ولا نري أي مواقف لروابط المشجعين التي يجب عليها تهدئة مثيري الشغب حرصا علي المصلحة العليا للأندية التي ينتمون إليها. وإذا عرف السبب بطل العجب! فقد تبين لي أنه مادامت العقوبة المالية هي الأساس,فإن شيئا ما لن يتغير في سلوك الجماهير بل وإدارات الأندية علي السواء.. إذ لا أحد يدفع مليما واحدا.. بل يتم اقتطاع مبلغ العقوبة من المستحقات المالية ـ المتعثرة أصلا ـ للأندية لدي اتحاد الكرة! وهو ما يعني أن العقوبة تكون ورقية فقط, إذ لا يملك اتحاد الكرة شيئا ليعطيه للأندية, والتي بدورها توافق علي العقوبة مادامت مالية فقط علي أن تخصم من المستحقات التي لن يفي بها اتحاد الكرة والنتيجة ازدياد العنف في الملاعب بلا رادع ودون أدني وازع أخلاقي.. وهكذا تتصاعد وتيرة العنف خاصة أن الأمن في المباريات مازال هشا, كما أن الصراع ازداد تأججا في القمة والقاع معا خاصة بعد فوز الأهلي وتعادل الزمالك, والزيادة المطردة في النقاط لفرق الاتحاد والمقاولون العرب ووادي دجلة, وتجدد آمال هذه الفرق في البقاء, وهو ما سيضع الحكام تحديدا تحت ضغوط عصبية رهيبة لا يتحملها بشر. والحل الواقعي نقل مباريات الفرق التي تخرج جماهيرها عن النص, أو حرمان الجماهير المسيئة من مشاهدة مباريات فريقها بالملعب.. والله أعلم. > أحاول أن أصدق أن شخصا ما بنجومية وذكاء وخبرة مجدي عبدالغني قد وقع في هذا الخطأ الساذج بجنوب إفريقيا.. لكني لا أصدق, أو بتعبير أدق: لا أريد أن أصدق! > ينبغي علي الدكتور عمرو علواني أن يوجه نشاطه نحو النادي الأهلي الذي يحتاج أمثاله كثيرا في الدورة القادمة أكثر من أي فترة أخري سابقة.. وكفاه ما حققه من مجد للكرة الطائرة المصرية, وما أداه من خدمات للعبة في الاتحادين الإفريقي والدولي للعبة.abaraka@ahram.org.eg المزيد من أعمدة على بركه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل