المحتوى الرئيسى

هل ينوي المجلس العسكري السيطرة على وزارة الإعلام؟

05/04 23:43

بسبب عدم نجاح سامي الشريف، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، المنوط به القيام بأعمال وزير الإعلام، بعد فراغ المنصب بسجن الوزير السابق أنس الفقي لفساده، قرر رئيس الوزراء عصام شرف تعيين وزير إعلام جديد خلال الفترة القليلة المقبلة.فالشريف لم يتمكن من التعامل مع جميع الملفات المفتوحة في التليفزيون، ولم يستطع أن يستقطب أبناء ماسبيرو، ويدفعهم للالتفاف حوله لعبور هذه المرحلة الدقيقة التي تمكر بها مصر بأكملها على خير.وكانت النتيجة ازدياد مشكلات التليفزيون، وإخفاقه في تأدية رسالته الإعلامية بشكل مقبول، ودفع بشرف للتفكير في تعيين وزير إعلام، بعد أن كان من المقرر سابقا عدم تعيين أحد في هذا المنصب، وإلغائه تماما، أسوة بالدول المتقدمة الحرّة.وفي حين سيظل سامي الشريف محتفظا بمنصبه حتى مع تعيين الوزير الجديد، فإن التكهنات تدور حول المرشح الذي من الممكن أن يتم إسناد هذه المهمة الصعبة إليه، في هذا الوقت الدقيق والفارق من تاريخ مصر.وتدور التكهّنات بقوة حول نية شرف الاستعانة باللواء طارق المهدي، وتعيينه وزيرا للإعلام، وهو ما يعني أن المجلس العسكري سوف يضع يده على هذه الحقيبة المهمة، فاتحًا بذلك الباب أمام العديد من احتمالات المستقبل، التي تبدو جميعها غامضة!جدير بالذكر أن اللواء طارق المهدي، سبق وشغل منصب رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون لفترة انتقالية، قبل أن يتم إسناد المنصب للدكتور سامي الشريف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل