المحتوى الرئيسى

ضغوط على ادارة اوباما لرفع مستوى التهديد بعد قتل بن لادن

05/04 22:27

واشنطن (رويترز) - تعرضت ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاربعاء لانتقادات بسبب قرارها ترك مستوى التهديد على المستوى الوطني دون تغيير بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن رغم تحذيرات من احتمال قيام التنظيم بشن هجمات انتقامية.وابلغت وزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو لجنة بمجلس الشيوخ ان الادارة لم ترفع مستوى التأهب لعدم وجود معلومات موثوق بها تشير الى تهديد محدد.وقالت ان اجراءات الامن زادت في المطارات والموانئ والمعابر الحدودية في حين يراجع مسؤولون امريكيون تقارير المخابرات بشأن المشتبه بانتمائهم للقاعدة والمتشددين الاخرين الذين قد يكونون بالفعل داخل الولايات المتحدة.كانت الحكومة الامريكية ألغت الشهر الماضي نظام التحذير من التهديدات الامنية الذي يتخذ الالوان رموزا لمستوياته المختلفة بعد تعرضها لانتقادات شديدة لتستبدله بنظام جديد يوفر معلومات محددة عن التهديدات المحتملة.وقالت نابوليتانو للجنة الامن الداخلي بمجلس الشيوخ "نريد ان نتوخى الحذر هنا. نحن لا نريد القول اننا بسبب شكوكنا -ومن المنطقي أن يكون الامر كذلك لانه في مرحلة ما ربما يكون هناك رد انتقامي- سنمضي قدما ونضع البلاد في حالة تأهب بدون معلومات اكثر مما لدينا الان."لكن توضيحها لم يرض المشرعين الجمهوريين.وقالت السناتور سوزان كولينز العضو الكبير باللجنة "من وجهة نظري لا يزال من الحكمة فيما يبدو رفع مستوى التهديد ولو مؤقتا على الاقل."وقال السناتور الجمهوري رون جونسون ان الهدف من اصدار تقرير ارشادي هو ارسال "اشارة للمواطنين الامريكيين بأن شيئا ما تغير".وردت نابوليتانو بقولها "غرض التقرير الارشادي من وجهة نظري هو توصيل الحقائق والمعلومات كي يتسنى للناس معرفة ما ذا يجب ان يفعلوا."ويحذر مسؤولون امريكيون بينهم مدير وكالة المخابرات المركزية (سي. اي.ايه) ليون بانيتا من ان القاعدة ربما تحاول الرد على الغارة الامريكية التي اودت بحياة زعيمها يوم الاثنين في مجمعه في بلدة ابوت اباد بباكستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل