المحتوى الرئيسى

"باي باي مدريد".. "سرقونا في كامب نو"!

05/04 21:44

مدريد - حتى تسعينيات القرن العشرين، كان لاعبو ومسئولو وجماهير نادي برشلونة الأسباني اعتادوا قضاء أغلب أوقاتهم في التذمر والشكوى من المؤسسات الحكومية والحكام. وفي نفس الوقت، كان ريال مدريد يقضي أغلب أوقاته في حصد الألقاب، متجاهلا اتهامات النادي الكتالوني له بأنه يحظى بمعاملة تفضيلية. ولكن الأمور تغيرت في كرة القدم الأسبانية خلال عقدين من الزمان. لقد تحولت الأمور من النقيض إلى النقيض في الوقت الراهن، حيث بات برشلونة يحتفل بلقب تلو الآخر في الوقت الذي يبدو أن ريال مدريد قد تفرغ فيه لانتقاد الحكام والتلميح بوجود مؤامرات تحاك ضده في الظلام. ومساء الثلاثاء احتفل إقليم كتالونيا بأكمله بصعود برشلونة إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة خلال الأعوام الخمس الأخيرة، عقب الفوز على ريال مدريد 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. وقد تم اعتقال أكثر من 20 مشجعا لتورطهم في جرائم بسيطة متنوعة في قلب مدينة برشلونة.   وداعا مدريد واعترفت صحف كتالونيا الأربعاء بأن برشلونة لم يلعب بشكل جيد، في المباراة التي تعادل فيها الفريق مع ريال مدريد 1-1، وان المدرب جوسيب غوارديولا بدا وكأن الملل قد أصابه بعد موسم شاق وطويل. ولكن الحقيقة في نهاية المطاف هي أن الجماهير احتفلت بتأهل برشلونة إلى المباراة النهائية المقرر أن تقام على ملعب ويمبلي يوم 28 أيار/مايو الجاري أمام الفائز من مانشستر يونايتد الإنجليزي وشالكه الألماني، اللذين يلتقيان في وقت لاحق في إياب الدور قبل النهائي، بعد فوز مانشستر ذهابا بهدفين نظيفين. جاءت الصفحة الرئيسية لصحيفة سبورت الكتالونية "وداعا مدريد، إننا ذاهبون إلى ويمبلي". ووصفت صحيفة "سبورت" فوز برشلونة بأنه "انتصار للخير على الشر"، وانتقدت ريال "المناهض لكرة القدم" خلال مباراتي الذهاب والإياب، وأشارت الصحيفة إلى أن فريق غوارديولا لعب "بذكاء وشعور مشترك". جاءت الصفحة الرئيسية لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الصادرة في كتالونيا تحت عنوان "إلى ويمبلي"، مشيرة إلى أن الحكم البلجيكي فرانك دي بليكر "ربما كان على صواب" عندما ألغى الهدف الذي سجله الأرجنتيني غونزالو هيغواين لريال مدريد . وأكدت الصحيفة الكتالونية أن ريال مدريد كان محظوظا لعدم طرد ريكاردو كارفاللو ولاسانا ديارا وايمانويل اديبايور.   سرقونا في كامب نو على الجانب الآخر، صبت صحف مدريد سخطها على الحكم دي بليكر، وعكست بذلك رؤية لاعبي ريال مدريد الذين يرون أنهم تعرضوا للسرقة في كامب نو. جاء العنوان الرئيس لصحيفة ماركا "كانت المهمة المستحيلة"، في انعكاس لتصريحات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عقب مباراة الذهاب، والتي أكد فيها أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) متحفز لان يصل برشلونة في المباراة النهائية بدلا من ريال مدريد، بسبب "السلطة الخاصة" التي يحظى بها النادي الكتالوني. يعلن اليويفا الجمعة عقوبة ثقيلة ضد مورينيو، الذي حرم من الجلوس داخل الملعب في مباراة بعد تعرضه للطرد خلال مباراة الذهاب. وصفت "ماركا" أداء الحكم دي بليكر بأنه "بشع" مشيرة إلى أن هدف هيغواين "كان صحيحا تماما". أوردت الصحيفة تصريحات حارس المرمى إيكر كاسياس التي قال فيها "لقد أسقطونا" وكذلك تصريحات كريستيانو رونالدو التي قال فيها "العام المقبل.. عليهم فقط أن يمنحوا اللقب مباشرة لبرشلونة". من جانبها، أكدت صحيفة "آس" أن ريال مدريد "خسر بشرف" ثم نصحت رئيس النادي فلورنتينو بيريز، "بالشكوى بصوت عالي" إلى اليويفا ضد "ما حدث في الدور قبل النهائي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل